• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

تهدف لتوفير تجربة سياحية للزوار

«الثقافة والسياحة - أبوظبي» تزور مصنعي تمور الفوعة والخزنة للجلود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قام وفد من دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بجولة في مصنعي تمور الفوعة والخزنة للجلود مؤخراً، استكمالاً لعلاقات الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد التي تجمع الدائرة بالشركتين المحليتين، التي تم عقدها خلال معرض «سوق السفر العربي» في وقت سابق من العام الحالي. وتؤكد هذه الجولة مساعي الدائرة الحثيثة للجمع بين تراث الإمارة الغني، والتجربة السياحية الاستثنائية للسكان والزوار على حدٍّ سواء، واستهل الوفد جولته بزيارة إلى مصنع تمور الفوعة في منطقة العين، وهو تابع لشركة «الفوعة» التي تمتلك مزرعة الفوعة للتمور العضوية، وهي أكبر مزرعة عضوية في العالم.

وقال مبارك النعيمي مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تسهم هذه المعالم الجديدة التي توفرها الإمارة وفق أعلى المعايير العالمية في تطوير مسارات الرحلات للزوار على اختلاف ثقافاتهم وفئاتهم العمرية، بالإضافة إلى تقديم تجربة عائلية تجمع بين إرثنا الثقافي ومجموعة الأنشطة الترفيهية المتميزة التي من شأنها أن تسلط الضوء على التنوع الذي تنطوي عليه المقومات الثقافية».

وجرى توقيع مذكرة التفاهم بين الدائرة والفوعة للتمور في أبريل الماضي على هامش فعاليات معرض سوق السفر العربي بدبي، بحضور سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ومسلم عبيد بالخالص العامري، الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة. وأثمرت الزيارة عن تحليل عدد من وجهات النظر الاستراتيجية ودراسة تطبيق الإجراءات المناسبة لتحويل المصنع إلى معلم سياحي جديد. ولا تقتصر أهمية هذه الخطة- الرامية إلى توفير تجربة متكاملة لزوار المصنع- على استقطاب المزيد من الزوار المحليين والإقليميين والدوليين، وإنما تتعداها إلى تشجيع الاهتمام بالتجارب الثقافية الأصيلة مثل واحة العين، أول موقع إماراتي مدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.وضمن هذه الجولة قام الوفد بجولة في مصنع الخزنة للجلود الأحدث تكنولوجياً في البلاد، واستكشف الوفد خلال الزيارة الفرص العديدة والفريدة التي يمكن للمصنع أن يوفرها للسياح، بدءاً من تقديم لمحة عن إنتاج الجلود المدبوغة يدوياً- هذه الحرفة المتأصلة في التراث الثقافي الإماراتي- والاستخدام المستدام للجلود الخالية من الكروم والصديقة للبيئة، وتلبي احتياجات أبرز دور ومصممي الموضة الدوليين وشركات الطيران وشركات تصنيع الأحذية والأكسسوارات، ووصولاً إلى استعراض منتجاته وسلعه الجلدية الحصرية. يذكر أنه سابقاً هذا العام وعلى هامش فعاليات معرض سوق السفر العربي أيضاً قد جرى توقيع مذكرة تفاهم بين الدائرة والخزنة للجلود بحضور سلطان الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ومحمد غانم المنصوري مدير عام مصنع الخزنة للجلود، وذلك في إطار تعزيز الجهود الرامية لتوسيع استخدام الجلود المصنوعة بطريقة يدوية مستدامة خالية من الكروم على مستوى إمارة أبوظبي. ونجحت أبوظبي في ترسيخ مكانتها الاستراتيجية كوجهة سياحية رائدة ملهمة، حيث يمكن لزوارها أن يختبروا المعنى الحقيقي للأصالة الثقافية، والسمات الطبيعية المتنوعة، والعروض الترفيهية العائلية الديناميكية، وكان الهدف من زيارة الوفد عموماً توسيع نطاق الأبحاث الجارية لتطوير مراكز جديدة ضمن المصنعين من أجل تعزيز التجربة السياحية الفريدة لإمارة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا