• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

«الصقور» يمدد عقود 6 لاعبين من فرق المراحل السنية

الشمسي ينتقد الالتفاف على ثغرات قوانين «حماية اللاعبين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أعلن نادي الإمارات تمديد عقود 6 لاعبين من فرق المراحل السنية لمدة 5 مواسم حتى 2022، وذلك في خطوة تهدف لدعم الاستقرار وسط العناصر الشابة وتأكيد الاهتمام بأبناء النادي، الذين يعول عليهم لتحقيق النتائج الإيجابية، وتقديم الإضافة المطلوبة للفريق الأول في المواسم المقبلة، خصوصاً أن اللاعبين الذين تم التجديد معهم، وهم محمد سعيد وأحمد الدرع، وسعيد سالم، ومحمد عبدالرزاق، ويعقوب يوسف وعبدالله الصرومي يجسدون اهتمام النادي بالمراحل السنية، وتوفير الأجواء المناسبة لتطوير قدراتهم.

وقال محمود حسن الشمسي، رئيس مجلس إدارة النادي: «اللاعبون الستة فضلوا الاستمرار في صفوف الصقور بالرغبة الكبيرة في الدفاع عن تطلعاته في المواسم المقبلة، وهذه الخطوة بداية مهمة وكبيرة لتخريج مواهب جديدة حسب الخطة المقررة من إدارة النادي لتقييم بعض اللاعبين المميزين حتى يتم ضمهم لصفوف اللاعبين المحترفين في النادي، وانتقد في الوقت نفسه محاولات بعض الأندية للالتفاف على القوانين، والتلاعب باللوائح من بالثغرات الموجودة في قانون حماية اللاعبين، وإغراء العناصر الشابة ببعض الأمور التي قد تدفعهم إلى التفكير في الانضمام إلى صفوفها، وهو ما يؤدي إلى المطالبة بضرورة تسريع نتائج الدراسة التي يقوم بها اتحاد الكرة لحماية الأندية بعد إثارة هذا الموضوع أخيراً».

وأضاف: «تواجدنا للإعلان عن هذه الخطوة المهمة لتأكيد دور مجلس إدارة النادي واهتمامه بالمواهب الشابة من العناصر التي تحقق التطلعات المرجوة في المستقبل، خصوصاً أننا نتحدث عن لاعبين يمثلون مخرجات جيدة لفرق المراحل السنية، وذلك للدفاع عن تطلعاته في المنافسة على أفضل النتائج التي تعزز حضوره القوي في المنافسات المختلفة، وهم من صفوة اللاعبين الذين قدمتهم فرق المراحل السنية لتقديم الإضافة المطلوبة بالثقة الكبيرة في قدراتهم التي تؤهلهم للدفاع عن شعار النادي في جميع الأوقات والمناسبات».

وأوضح الشمسي في مؤتمر صحفي بحضور محمد إسماعيل العوضي، نائب رئيس مجلس إدارة النادي وخليل الطويل، مشرف الفريق الأول، أن النادي يضع ثقته الكبيرة في لاعبي المراحل السنية، ولأجل ذلك كانت مشاركتهم في دوري النخبة لتعزيز قدراتهم دون النظر بالدرجة الأولى إلى النتائج لأن الهدف أكبر من ذلك ويؤدي في النهاية إلى تحقيق الإضافة للفريق الأول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا