• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

مشاركون في منتدى المشاريع:

الإمارات تقدم دورة غير مسبوقة في تاريخ إكسبو 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أكد المتحدثون في الحلقة النقاشية الرئيسة بمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع بعنوان (مشاريع إكسبو 2020)، أن دولة الإمارات ممثلة في إمارة دبي، ستقدم للعالم دورة مميزة وغير مسبوقة في تاريخ معارض إكسبو، وذلك نظراً لما تتمتع به الإمارات من بنية تحتية على مستوى عالمي، وخبرة طويلة في تعزيز التواصل الدولي.

وأضافوا أن موقع «إكسبو» سيتحول في مرحلة الإرث، إلى مدينة تستقطب الشركات من مختلف القطاعات، وتكون مكملة لمدن الأعمال والمناطق السكنية في دبي والإمارات.

وقالت معالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب «إكسبو 2020 دبي»: «إن استضافة الإمارات لمعرض إكسبو الذي يتزامن مع احتفال الدولة بيوبيلها الذهبي، سيكون منصة عالمية للجميع تشجع على التعاون بين مختلف شعوب العالم، وتحتفي بأحدث ما توصل إليه البشر من إنجازات وابتكارات، تهدف إلى الارتقاء بحياة الناس، وحماية كوكب الأرض»، مؤكدة أن الفعاليات والأحداث الكبيرة تنعكس إيجاباً على الجوانب الاقتصادية والثقافية، وتصنع نموذجاً غير اعتيادي لريادة الأعمال. وأضافت: «نركز خلال تنفيذنا للمشاريع المتعلقة بالمعرض على تحقيق الجودة والسلامة والاستدامة، وتأمين كل ما يلزم من بنية تحتية وتسهيلات وضيافة، من أجل راحة ممثلي الدول المشاركة في الحدث الأضخم عالمياً، وأمنهم، وإسعادهم»، موضحة أن الدول التي أكدت عزمها المشاركة في الحدث تجاوزت 150 دولة، وهو مؤشر ممتاز على حجم المشاركة الدولية التي ستقدم خبراتها وتجربتها وثقافتها لزوار المعرض.من جانبه، قال مطر الطاير، المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات: «تعمل الهيئة حالياً على عدد من المشاريع بتكلفة 15 مليار درهم، ويعتبر مركز التحكم الموحد الذي افتتحه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مايو الماضي، أحد أهم المشاريع المنجزة.وقال سلطان بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية:«استثمرنا في السنوات العشر الماضية 15 مليار دولار، لتطوير موانئ في دبي ولندن والبرازيل وفيتنام وبيرو والصومال ومقديشو وموزنبيق ودكار وهولندا وغيرها، ونحرص من خلال محفظتنا التي تضم 77 محطة برية وبحرية في ست قارات، على نقل تجربتنا الرائدة إلى أنحاء العالم، بما يعكس نجاح دبي اللافت في تطوير وإدارة الموانئ والمناطق الحرة، ونشر مستوى الإبداع والابتكار الذي أنجزته الإمارة في هذا المجال». من جانبه، قال هنري بوبار لافارج، رئيس شركة ألستوم: «نعمل بروح الفريق لإنجاز الأعمال كافة، المتعلقة بالمشروع في الموعد المحدد، ونحرص على توظيف التكنولوجيا الحديثة ليكون «مسار 2020» أيقونة مميزة تضاف للمشاريع الرائدة في دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا