• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

مقال

بين المنافسة وحماية المستهلك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

د. هاشم النعيمي

رغم الاختلاف الجوهري بين مفهوم المنافسة ومفهوم حماية المستهلك، إلا أنهما يلتقيان في كثير من المجالات التي تجعل اقترانهما ممكناً من النواحي العملية.

فالمنافسة وحسب تعريفها بقانونها الاتحادي 4/‏2012 هي «مزاولة الأنشطة الاقتصادية وفقاً لآليات السوق دون تأثير أو تقييد لتلك الآليات يلحق آثاراً ضارة بالتجارة والتنمية». ولا عجب أن يهدف قانون المنافسة إلى توفير بيئة محفزة للمنشآت من أجل تعزيز الفاعلية والتنافسية ومصلحة المستهلك وتحقيق تنمية مستدامة بالدولة.

من الواضح أن المنافسة النزيهة تساهم في حماية المستهلك، وخاصة من جشع بعض التجار، وتساعد على تحقيق أسعار عادلة للسلع والخدمات.

ومن الملاحظ عالمياً عند الجهات الرقابية والإشرافية أن العديد من دول العالم مثل أستراليا وأيرلندا والدنمارك قد قرنت دوائر المنافسة وحماية المستهلك في إطار إداري ورقابي وإشرافي واحد.

أما على الصعيد المحلي بدولة الإمارات العربية المتحدة، فإن إدارة المنافسة وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد تشرف على التنسيق والتصدي لكل أشكال الأنشطة والممارسات المخالفة للقانون ومبادئ المنافسة النزيهة وخاصة الهيمنة الاقتصادية بالأسواق، بالإضافة إلى تصديها للممارسات التجارية غير المشروعة، وهي وحسب صلاحياتها تراقب على حركة الأسعار فيما يساهم في حماية المستهلك.

وبشكل عام، تلتقي المنافسة في عدد من مفاهيمها وتطبيقاتها مع المفاهيم والتطبيقات المتعلقة بحماية المستهلك، ولعل موضوع أسعار السلع والخدمات من أكثر نقاط الالتقاء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا