• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

أكد أنها بادرة إعلامية رائدة

بالفيديو.. هزاع بن زايد يطلق قناة «ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

أطلق سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، قناة «ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي»، لتكون أول قناة واقعية متخصصة بالأطفال على مستوى منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، عبر تحفيز اهتمامات النشء بمواضيع العلوم والتعليم والاستكشاف.

وفي تغريدة لسموه على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال: «يمتلك الأطفال قدرة مدهشة على التعلم، ومن واجبنا أن نحتضن حس الفضول لديهم، ونرعى مواهبهم، ليتمكنوا من استكشاف العالم، والمساهمة بإيجابية فيه.. (ناشيونال جيوغرافيك للأطفال أبوظبي) بادرة إعلامية رائدة، نطمح أن تساهم في النهوض بثقافة الطفل وتوسيع مداركه».. وأعقبها سموه بتغريدة أخرى، أوضح فيها: «أن حب العلوم والفضول والمعرفة والاطلاع والمحبة والتسامح، قيم حين نزرعها في نفوس الأطفال نحصل على أجيال مسؤولة واعية مخلصة لقيمها الأصيلة ومنفتحة على العالم.. في اليوم العالمي للطفل نراهن على بادرات مثل (ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي) لتوفير محتوى إعلامي يرتقي بعقول الأطفال».

وجاء الإعلان عن إطلاق القناة الجديدة لتكون إحدى منصات شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي، التابعة لـ «أبوظبي للإعلام»، تزامناً مع اليوم العالمي للطفل، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين «أبوظبي للإعلام» ومجموعة ناشيونال جيوغرافيك العالمية.

وجرى الكشف عن القناة في حفل أقيم بمنارة السعديات، بحضور معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»، وسعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام»، وسانجاي راينا، المدير العام ونائب رئيس مجموعة شبكات فوكس، وعبدالرحمن عوض الحارثي، المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في «أبوظبي للإعلام» بالإنابة، إلى جانب عدد من كبار الشخصيات الإعلامية والمؤثرة. وتقدم القناة، تحت شعار «غامر واكتشف»، مجموعة متنوعة من مواد الترفيه الواقعي للأطفال في المنطقة، حيث ستركز على مجال العلوم عبر برنامج «العباقرة الخارقون»، في حين تطرح مواضيع الاستكشاف من خلال برنامج «عجيب ولكن حقيقي»، وفي مجال المُغامرة عن طريق برامج «عالم الحيوانات» و«المساهمون الصغار»، وجرى اختيار هذه العروض المُدبلجة بالكامل باللغة العربية لقُدرتها على تقديم محتوى مُثير للاهتمام، وقريب من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و13 عاماً، أي من وصلوا إلى ذروة سن الفضول، والحرص على معرفة المزيد عن العالم الذي يعيشون فيه وجعله مكاناً أفضل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا