• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اتهام منظمة أميركية بالاتجار في الأجنة المجهضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

(رويترز)

بثت جماعة أميركية مناهضة للإجهاض أمس الثلاثاء للمرة الثانية مقاطع فيديو قالت فيها إن منظمة ««بلاند بيرنتهود»» للصحة الإنجابية تورطت في بيع أنسجة وأعضاء بشرية من أجنة مجهضة، لتكرر نفس المزاعم التي أطلقتها الأسبوع الماضي، ما دفع الحكومة لإجراء تحقيقات.

وكان مركز التقدم الطبي ومقره كاليفورنيا، وهو هيئة من الصحفيين تقول إنها تكرس جهودها لنشر ومراقبة الأخلاقيات الطبية، قد صور هذه المقاطع خفية فيما بثتها وسائل التواصل الاجتماعي.

وتقمص ممثلون هيئة مشترين من شركة الصحة الإنجابية وأجروا مقابلات مع عدد من المسؤولين من المنظمة غير الهادفة للربح وبثت مقاطع من الفيديو الذي شاع على نطاق واسع على شبكة الإنترنت.

وقال ديفيد داليدن مدير مركز التقدم الطبي في بيان أمس «تعترف القيادات العليا في منظمة («بلاند بيرنتهود») أنها باعت أعضاء من أجسام أطفال بعد عمليات الإجهاض وتقاضت مقابلا ماديا عن ذلك».

وقال اتحاد منظمة «بلاند بيرنتهود» بالولايات المتحدة في بيان «الفيديو به محاولات توليف كثيرة في مسعى لتعضيد مزاعم زائفة وشائنة» ونفى الاتحاد القيام بأي أنشطة مخالفة للقانون.

وأضاف الاتحاد أنه لم يتربح من أنسجة الأجنة وأنه «لا توجد منفعة مادية من وراء التبرع بالأنسجة سواء للمريض أو «بلاند بيرنتهود». وأضاف أنه «في بعض الأحوال» يجري تقاضي تكاليف مثل تلك الخاصة "بنقل الأنسجة إلى مراكز الأبحاث الكبيرة»، الأمر الذي وصفه الاتحاد بأنه «أمر شائع في مختلف قطاعات ميدان الطب».

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا