• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

تحت رعاية سيف بن زايد.. افتتاح المؤتمر الإقليمي العربي للوقاية من سوء معاملة الأطفال والإهمال

جميلة المهيري وحصة بوحميد تؤكدان: تشريعات الإمارات تحمي حقوق الطفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

تحرير الأمير (دبي)

أكدت معالي جميلة المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام ومعالي حصة بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، أن جميع التشريعات في الدولة قد جرت صياغتها وتطبيقها بما يكفل حقوق الطفل وحمايته.

جاء ذلك خلال الجلسة الرئيسة لفعاليات المؤتمر الإقليمي العربي الخامس للوقاية من سوء معاملة الأطفال والإهمال التي انطلقت أمس رسمياً تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وذلك في فندق روضة البستان في دبي.

وناقشت الجلسة الرئيسة التي حملت عنوان تشريعات وإجراءات حماية الطفل في المنطقة، بحضور معالي جميلة المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، ومعالي وزيرة تنمية المجتمع حصة بوحميد أبرز القوانين والإجراءات المتعلقة بالشأن الطفولي في دولة الإمارات، وذلك عقب حفل الافتتاح الرسمي لأعمال المؤتمر الذي انطلق تحت شعار«طفولة آمنة»، من التشريع إلى التطبيق، الذي تنظمه مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال والجمعية الدولية لمنع إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم

وقالت معالي جميلة المهيري، إن السلامة تتصدر أجندة وزارة التربية، باعتبارها هي أساس لحماية أهم عنصر في العملية التربوية، ألا وهو «التلميذ»، مؤكدة أن التنمر الإلكتروني مفهوم جديد في مدارس الدولة انتشر منذ نحو 5 سنوات، ولا بد من التوعية والتنوير بين الطلبة وأولياء الأمور والكادر التعليمي والإداري، لافتة إلى أن في كل مدرسة حماية كاملة للطفل، حيث إن «ملكية الطفل» تعود إلى الدولة في حال عدم مقدرة الأسرة على حمايته.

وكشفت المهيري عن أن وزارتي التربية والتنمية قد وضعتا اللمسات الأخيرة على اللوائح والقوانين المتعلقة بحقوق الأطفال، مؤكدة أن الضرب ممنوع منعاً باتاً في المدارس الحكومية والخاصة، ولن تسمح الدولة بمثل هذه الممارسات التي وصفتها بالمرفوضة قطعياً في ظل قوانين وأطر تحمي حقوق الطفل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا