• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

النظام يكثف غاراته وفقدان 3 صحفيين إسبان في حلب

المواقع على حالها في الزبداني والمقاتلون يخوضون حرب مدافع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

عواصم (وكالات)

سيطر مقاتلو المعارضة السورية على نقاط عدة في الجبل الشرقي في الزبداني في ريف دمشق، فيما تبادل النظام السوري والمعارضة القصف بقذائف وصواريخ بلغ عددها 460، استهدفت بلدات موالية للطرفين في ريفي إدلب وحلب، ومدينة حلب. وهز انفجار منطقة رميلان في محافظة الحسكة فقتل اثنان وأصاب العشرات من القوات الكردية ، بالتزامن مع إعلان رئيسة اتحاد منظمات الصحفيين الإسبان أن ثلاثة من الصحفيين الإسبان فقدوا في سوريا منذ نحو عشرة أيام.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مقاتلين من المعارضة و«جبهة النصرة» سيطروا على حاجز مطل على بلدة بلودان، وكبدوا قوات النظام و«حزب الله» خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأمطرت المعارضة أربع بلدات شيعية محاصرة في شمال سوريا بالقذائف الصاروخية والمدفعية، رداً على تعرض بلدة الزبداني في ريف دمشق لهجوم من قوات النظام و«حزب الله» اللبناني. وأفاد المرصد بمقتل 7 أشخاص بأكثر من 300 قذيفة م صاروخية ومدفعية محلية الصنع سقطت على بلدتي الفوعة وكفريا في محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

ولم يعرف «ما إذا كان الضحايا مدنيين أم من عناصر قوات الدفاع الوطني»، الذين يقاتلون في البلدتين، مشيراً إلى «اشتباكات متواصلة في محيط البلدتين»، حاول خلالها مقاتلون من فصائل إسلامية و«جبهة النصرة» دخولهما .

وقال المرصد إن «الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة استأنفت استهداف مناطق في الفوعة وكفريا»، بينما نفذ الطيران الحربي السوري أربع غارات على مناطق في محيطهما . ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا