• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

استمرار التظاهرات المناهضة للغلاء والأمن يصادر صحيفتين

استئناف مفاوضات «المنطقتين» بين الخرطوم و«الشعبية» السبت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يناير 2018

الخرطوم (وكالات)

قال وفد الحكومة السودانية لمفاوضات المنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق) أمس، إن استئناف التفاوض مع «الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال» بأديس أبابا سيكون يومي السبت والأحد المقبلين بشأن رؤى الأطراف حول «خارطة طريق» لعملية السلام.

وذكر رئيس وفد الحكومة المفاوض مساعد الرئيس إبراهيم محمود خلال ترؤسه اجتماعا تنويريا عقده، أمس الأول، مع الأجهزة الإعلامية بالخرطوم، أن الحكومة مقبلة على هذه الجولة ومصممة من أي وقت مضى على التوصل إلى توقيع إعلان وقف العدائيات وصولاً للسلام الشامل. وأكد المتحدث باسم وفد التفاوض الحكومي السفير حسن حامد للصحفيين، أن «كل المعطيات الحالية تشير إلى أن كل الأجواء مهيأة لاستكمال واستئناف عملية التفاوض في المنطقتين».

وقال «المشاورات ستكون بشأن رؤى الحكومة والموقعين على خارطة الطريق بشأن الخارطة نفسها»، مضيفاً أن الحكومة أبلغت الوساطة الأفريقية مشاركتها واستئناف المفاوضات من حيث انتهاء الجلسات السابقة، وأرسلت تشكيل وفدها التفاوضي».

وأوضح أن الحكومة تلقت دعوة من الآلية الأفريقية لاستئناف المفاوضات بشأن منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق بأديس أبابا في شكل جولتين الأولى مطلع فبراير تتعلق باستكمال التفاوض حول وثيقة إعلان وقف العدائيات الذي بدوره يفضي للوقف الفوري لإطلاق النار والترتيبات الأمنية ومن ثم تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية، وتأتي الدعوة لفصيل الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو للمشاركة منفرداً في جولة المفاوضات المزمعة، مع استثناء جناح الحركة المتمردة بقيادة مالك عقار.

تزامنت هذه الدعوة مع لقا أجراه الرئيس السوداني عمر البشير، ومع أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس على هامش أعمال القمة الأفريقية بأديس أبابا، أحيط بسرية تامة، وتناول أوضاع السودان والمنطقة.

في وقت نفسة استمرت التظاهرات في مدن سودانية عدة، احتجاجاً على الغلاء الفاحش وتدهور قيمة العملة السودانية بعد إقرار الموازنة العامة للسنة المالية 2018، كما استمرت حملة الأجهزة الأمنية على وسائل الإعلام، حيث تمت أمس الأول، مصادرة أعداد مطبوعة من صحيفتي «أخبار الوطن» الناطقة باسم حزب المؤتمر السوداني المعارض، وصحيفة «الميدان» لسان حال الحزب الشيوعي للمرة الثالثة في غضون شهر.