• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بأقلام القراء

جيل الذهب.. دائماً صعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

يوسف الأميري

بعد فوز الأبيض في الجولة الثانية، بدأ الجميع بحسبة المجموعة.. ماذا إن تصدرنا ومن سنقابل؟ وكيف لا نقابل اليابان؟

وكأنهم غفلوا أن «جيل الذهب دائماً صعب» وأن هذا الجيل في 2008 حقق بطولة آسيا للشباب، والتي معظم فرقها الآن من تشكل تلك الفرق، وأنهم بالتحديد قابلوا هذا الفريق الياباني في نهائي الأسياد، وخسروا منه بهدفٍ نظيف من خطأ كانوا في مباراة هم من يتسيدها.

نعم الجميع يتمني الطريق السهل له.. وإن وجده ترك غيره ومشى عليه دون النظر لسواه.. أو أن يضع سيناريو آخر لهذا الطريق مستقبلاً ، وهنا حتماً سيصطدم بالصعب، وهذا الجيل دائماً ما عودنا على «الصعب» وأن لا هنالك مستحيل.. وقد قالها مهندسه القدير مهدي علي (لا نخشى مواجهة أحد) أياً كان حتى ولو اليابان.

وبعد خسارة الأمس.. اتضح أن الأبيض أقرب لمواجهة الساموراي الأزرق، وهنا يكمن التحدي الجديد لأبيضنا الإماراتي، ولا شيء يقف أمامه، فكل لاعب موجود الآن ضمن قائمة الأبيض يكمل الآخر، وكلنا يقين بأن لقاء ربع النهائي لن يتهاون به رجال الأبيض، وسيقاتلون من أجل الحلم.. من أجل اللقب.. من أجل الوطن!

همسة:

خوف اللاعب هي نقطة ضعف اللاعب عامة والمنتخبات العربية خاصة، وهذا الجيل «قوته» في عدم خوفه من المنافس أياً كان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا