• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

مقتل 5 «دواعش» بكركوك والسلطات تمهد لترحيل عوائله من العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

بغداد (الاتحاد)

قتلت القوات الأمنية العراقية في كركوك، أمس، 5 من عناصر تنظيم «داعش»، هاجموا منزلاً في قضاء الحويجة جنوب غرب المحافظة، التي فجر فيها التنظيم أيضاً عبوة ناسفة، قتلت شخصين. فيما نقلت السلطات العراقية 300 امرأة وطفل من عائلات «دواعش» أجانب، ألقي القبض عليهم في الموصل بمحافظة نينوى، إلى العاصمة بغداد، تمهيداً لترحيلهم إلى دولهم.

وقال مصدر أمني في كركوك أمس: «إن القوات المشتركة قتلت 5 عناصر من «داعش» هاجموا منزلاً في قضاء الحويجة، وقتلوا ثلاثة من أفراد المنزل». وأكد أيضاً أن عبوة ناسفة زرعها التنظيم انفجرت فقتلت شخصين وأصابت 6 آخرين في ناحية الرياض غرب كركوك.

من جهة أخرى، نقلت السلطات العراقية 300 امرأة وطفل من عائلات عناصر أجانب من التنظيم الإرهابي، ألقي القبض عليهم في الموصل، إلى بغداد، تمهيداً لترحيلهم إلى دولهم. وذكر نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان، أن «هذه الدفعة الثانية وستتبعها دفعتان أو ثلاث أخريات لاحقاً، لنقل أكثر من 1200 فرد من عوائل عناصر داعش الأجانب».

ولفت قبلان إلى أن هؤلاء الأشخاص كانوا معتقلين في موقف بقضاء تلكيف شمال الموصل، تمهيداً لترحيلهم إلى بلدانهم.

وأكد مصدر أمني عراقي رفيع، في منتصف سبتمبر الماضي، وصول تلك العائلات إلى قضاء تلكيف، وهم 509 نساء و813 طفلاً، يتوزعون على 13 جنسية من دول أوروبا وآسيا وأميركا. وأوضح مصدر حكومي عراقي أن من بين النساء 300 امرأة يحملن الجنسية التركية.

ووفقاً للمجلس النرويجي للاجئين الذي دعا إلى «تقديم مساعدات إنسانية لهؤلاء النساء والأطفال»، فإن معظم الموقوفين هم من دول تركيا وأذربيجان وروسيا وطاجكستان، ويشكل مصير الإرهابيين الموقوفين وعائلاتهم مثار جدل في بلدانهم الأصلية.