• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

تعزيزاً للثروات المائية والأمن الغذائي

«التغير المناخي» توقع مذكرة تفاهم لدعم «الكهوف الصناعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 فبراير 2017

دبي(الاتحاد)

وقعت وزارة التغير المناخي وشركة دلما للتجهيزات الصناعية والخدمات البحرية مذكرة تفاهم مشتركة لإنشاء موائل صناعية لاستدامة البيئة البحرية وتنمية الثروات المائية الحية في الدولة. ووقع المذكرة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وأيوب آل خاجة، مدير عام الشركة.

وأكد معالي الدكتور الزيودي أن هذا المشروع المشترك يأتي في إطار تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية لدى مؤسسات القطاع الخاص التي تمثل أحد المسارات الرئيسة في مبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وفي إطار الجهود المستمرة التي تبذلها وزارة التغير المناخي والبيئة والسلطات البيئية المختصة في الدولة لاستدامة البيئة البحرية وثرواتها الحية.

وأضاف معاليه أن تنفيذ هذا المشروع يمثل خطوة إضافية في تعزيز فرص نجاح برنامج «الكهوف الصناعية» الذي أطلقته الوزارة في العام الماضي لإنزال 900 كهف صناعي في بعض المناطق البحرية، وذلك في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الوزارة والرامية إلى تعزيز حرفة الصيد وتطوير استدامة الثروة السمكية باعتبارها من أهم المصادر الطبيعية الحية المتوافرة في مياه الدولة، موضحاً أن برنامج الكهوف الصناعية يخدم الإمارات كافة، ويضمن تنظيم مهنة الصيد، وتذليل العقبات التي تواجه الصيادين، وتوفير الاحتياجات المطلوبة لزيادة الإنتاجية وتعزيز الأمن الغذائي.

وأعرب الزيودي عن تقديره البالغ لشركة دلما للتجهيزات الصناعية والخدمات البحرية على مساهمتها في هذا البرنامج، منوّهاً إلى أن هذه المساهمة تمثل نموذجاً للمسؤولية الاجتماعية التي تسعى الحكومة لترسيخ مبادئها لدى مؤسسات القطاع الخاص، حيث يتقاسم القطاعان العام والخاص مسؤولية عقد شراكات بناءة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق التقنيات الخضراء، وضمان مستقبل زاهر ومستدام للأجيال المقبلة.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى إيجاد ملاذات آمنة ومناسبة لتكاثر الأسماك والأحياء البحرية، حيث ستقوم شركة دلما، وعلى نفقتها الخاصة، بتصنيع 700 كهف من مواد صديقة للبيئة وفق المواصفات المتفق عليها، وإنزالها في الأماكن التي تحددها الوزارة بالتعاون مع السلطات البيئية المختصة والجهات المعنية في الإمارات، حيث سيتم إنزال الدفعة الأولى من الكهوف في شهر أبريل المقبل.

من جانبه أكد آل خاجة عن سعادته بالتعاون مع الوزارة في تنمية الثروة السمكية من خلال تطبيق أحدث الحلول الصديقة للبيئة والتقنيات المتطورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا