• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

بتداولات بلغت 512 مليون درهم

الأسهم تتماسك أمام عمليات تبديل مراكز ومبيعات الأجانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تماسكت مؤشرات الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة أمس، أمام عمليات تبديل مراكز مالية وضغوط بيع قادتها المؤسسات والمستثمرون الأجانب على الأسهم القيادية المدرجة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، وسط حالة من الحذر انتابت المستثمرين الأفراد والمضاربين، مع غياب واضح للمحفزات وتواضع مستويات السيولة.

وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين مع نهاية جلسة أمس، نحو 512.1 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 231 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3475 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 60 شركة مدرجة، ارتفع منها 22 سهماً، فيما تراجعت أسعار 25 سهماً، وظلت أسعار 13 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

ونجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في تقليص خسائره الصباحية والإغلاق بالمنطقة الخضراء عند مستوى 4288 نقطة، بنسبة ارتفاع بلغت 0.22%، بعدما تم التعامل على أكثر من 31.2 مليون سهم، بقيمة بلغت 103.8 مليون درهم، من خلال تنفيذ 823 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 25 شركة مدرجة بالسوق، ارتفع منها 9 أسهم، فيما تراجعت أسعار 10 أسهم، وظلت أسعار 6 أسهم أخرى على ثبات عند الإغلاق السابق.

أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد تأثر بعمليات البيع التي طالت عدداً من الأسهم القيادية، ليغلق متراجعاً عند مستوى 3416 نقطة، بنسبة انخفاض بلغت 0.19% بعدما تم التعامل على أكثر من 199.8 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 408.3 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2652 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 35 شركة مدرجة بالسوق، ارتفع منها 13 سهماً، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 7 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال محمد النجار مدير التداول في شركة «دلما» للوساطة المالية، إن الأسهم المحلية ما زالت متماسكة أمام عمليات تبديل مراكز قادتها المؤسسات والمستثمرون الأجانب من خلال خروج مكثف من الأسهم القيادية ذات الأوزان النسبية الكبيرة بقيادة سهمي «إعمار» في سوق دبي المالي، و«اتصالات» في سوق أبوظبي للأوراق المالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا