• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

علماء أهل السنة بالهند: يعزز الوحدة والمساواة بين الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

كاليكوت - الهند ( الاتحاد)

رحب فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد، الأمين العام لجمعية علماء أهل السنة والجماعة بعموم الهند ورئيس جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية، بإصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مرسوماً بشأن مكافحة التمييز والكراهية والذي يقضي بتجريم الأعمال المتعلقة بازدراء الأديان ومقدساتها ومكافحة كافة أشكال التمييز على أساس الدين أو العقيدة أو الطائفة أو المذهب أو الأصل أو العرق أو اللون من خلال عقوبات مشددة لذلك ونبذ خطاب الكراهية في المجتمع عبر مختلف الوسائل، وأعرب فضيلته عن أن المرسوم سيعزز سبل الوحدة والمساواة بين مختلف الشعوب، كما يساعد القانون على شعور كل فرد من أفراد المجتمع بالاعتزاز والكرامة بين يدي شعبه. وأشار فضيلته إلى أن هذا القانون تبدو أهميته جلية في ضوء ازدياد أعمال العنف والعنصرية والكراهية في المجتمع باسم الدين والمذهب، كما يحد من أعمال التطرف والإرهاب بكافة أنواعها، وأضاف فضيلته أن قضية الإرهاب والعنف قد عمت بليته في جميع أنحاء العالم ولو بشكل مختلف، وأصبح مئات الآلاف ضحية هذه البلوى ما بين قتيل وجريح ولاجئ، واشتدت وتيرته في الفترة الراهنة في مختلف البلاد الإسلامية. وقال فضيلته إن القانون الجديد يؤيد سماحة الإسلام في التعامل مع مختلف الديانات والاتجاهات، ودعا فضيلته دول العالم إلي ضرورة الحفاظ علي المعالم التاريخية والأماكن الأثرية الموجودة تحت سيطرتهم وعدم تمكين الإرهابيين من الاستيلاء عليها وتخريبها، واتخاذ إجراءات صارمة ضد المتشددين باسم الدين وأصحاب الأفكار التكفيرية والطائفية، ومن يحاولون الفتن والتفرقة بين المجتمع، منوهاً بما تقدمت به دولة الإمارات العربية المتحدة بتقنين مرسوم جديد بهذا الشأن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض