• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

شكراً لجهودكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

في بداية الأمر لا ننكر الجهود المبذولة التي تقوم بها القيادة والجهات الشرطية التابعة لها، في شأن خدماتها وتحركاتها ولا ننكر الجميل الذي تقدمه من أجل راحة المواطن والمقيم على هذه الأرض الطيبة. ولكننا دائماً نسعى إلى الارتقاء بخدماتنا نحو الأفضل، والأكمل، والأجمل، لا نقف عند الخدمات التقنية المتطور، بل نسعى لتطويرها كي نقفز نحو الأمام خطواتٍ شاسعة ونكون كعادتنا في المركز الأول.

حيث أخذت إجازة من الدوام يوماً واحداً كي أجدد ترخيص مركبة زوجتي، فتوجهت إلى مركز خدمة المتعاملين في منطقة المصفح بأبوظبي لتجديد المركبة يوم الاثنين الموافق 6/‏7/‏2015 في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً، ففوجئت بعطل الآلة التي تجري عملية التجديد، فاضطررت للوقوف وسط الزحام، ولكن في النهاية لا جدوى خرجت من المكان نفسه متجهاً إلى المنزل.

نحن لا نتذمر ونتشكى ولكن طالما توجد لدينا الإمكانات، والطاقات، والقدرات لماذا لا نجعل في كل مكان توجد به آلة تسهل تلك العملية معها يوجد رجل يفهم في صيانتها ويتحرك حين تلزم الحاجة له بأسرع وقت حيث لا يعطل المراجع والذي بأمس الحاجة للخدمة.

وفي نهاية هذا المقال أشكر شرطة أبوظبي على الاهتمام والرد والمتابعة وأتمنى منهم التفهم لأننا جميعاً نسعى لخدمة الوطن، ونهرول نحو تطوره، ورقي خدماته لراحة المواطنين والمقيمين.

هيثم هاشم - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا