• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«مدينة زايد» يستضيف مباريات الفريق حتى سبتمبر 2018

الوحدة يودع استاد آل نهيان في لقاء «الملك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تعد مباراة الوحدة والشارقة بعد غدٍ بالجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، الأخيرة لـ «العنابي» على ملعبه بالدوري، حيث تتسلم الشركة التي تم التعاقد معها لإجراء التجديدات الخاصة بالملعب، وهو ضمن الملاعب التي تستضيف كأس آسيا 2019 في الأول من ديسمبر 2019.

وأعلنت شركة الوحدة لكرة القدم، مساء أمس، نقل مباريات الفريق الأول في جميع البطولات إلى استاد مدينة زايد الرياضية اعتباراً من بداية شهر ديسمبر المقبل، وحتى سبتمبر 2018، نسبة للإصلاحات التي ستتم على استاد آل نهيان، حيث سيتم رفع طاقته الاستيعابية، وزيادة الخدمات والمرافق مع مراعاة المحافظة على روح التصميم الحالي.

وجاء في البيان الذي أصدره النادي أن اختيار ملعب مدينة زايد تم بعد دراسة لعدد من الملاعب المتاحة، وأن الاختيار تم لأسباب فنية وإدارية، وأن التعديلات في استاد آل نهيان ستكتمل في سبتمبر 2018.

ودعا النادي جماهيره إلى الحضور بالكثافة المعهودة لإظهار الملعب في أبهى صورة، في آخر مباراة عليه قبل انطلاق عملية التجديد.

وتعتبر مباراة الشارقة الأخيرة للوحدة على ملعبه بالدور الأول، حيث يواجه في آخر جولتين منه، عجمان والجزيرة على ملعبيهما، بينما يخوض جميع المباريات المتبقية له هذا الموسم في جميع الاستحقاقات محلياً أو في دوري أبطال آسيا على مدينة زايد الرياضية، حيث تمت مخاطبة الاتحاد الآسيوي رسمياً بذلك. ودشن جمهور الوحدة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة لحشد الجمهور لوداع ملعب استاد آل نهيان قبل انطلاق التجديدات، خلال مباراة الخميس التي يتوقع أن تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا