• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

عبد الرحيم جمعة:

الجزيرة يعود في «القمة» بـ «إصابة عامر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد عبد الرحيم جمعة محلل «الاتحاد»، أن العين الأكثر فاعلية وقوة من الجزيرة، خلال الشوط الأول للقاء الفريقين، في «قمة» الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، و«فخر أبوظبي» أفضل في الشوط الثاني، وأرجع أفضلية «الزعيم» في النصف الأول للمباراة إلى أسباب عدة، في مقدمتها «الخبرة» التي تفوقت على «الشباب»، من جانب كايو وعمر عبدالرحمن وبندر الأحبابي وبيرج، في مواجهة محمد العطاس وسيف المقبالي وسالم راشد، ومن أمامهم عيسى العتيبة، كما أن تغيير الضيوف طريقة اللعب، أسهم في سيطرة «البنفسج» وخطورته.

وشدد عبد الرحيم جمعة على أن التمركز الخاطئ للخط الخلفي، خاصة من جانب سيف المقبالي، أسهم في تفوق بيرج الذي أحرز هدفين من «لعبة كربونية»، فضلاً عن تراجع محمد العطاس في الجهة اليمنى، وترك المساحة أمام كايو في الهدف الأول، و«عموري» في الهدف الثاني، سهل من مهمة الثنائي.

أما عن أسباب تفوق الجزيرة في الشوط الثاني، فأكد جمعة أن إصابتي عامر عبد الرحمن وبندر الأحبابي أثرتا بصورة كبيرة على العين، خاصة عامر الذي سمحت إصابته بسيطرة الجزيرة على وسط الملعب، ومنحت لاعبيه الأفضلية في بناء الهجمات، والهيمنة على منطقة المناورات، كما أن إهدار الفرص السهلة من جانب بيرج وإسماعيل أحمد مثل قوة دفع للجزيرة في التمسك بأمل العودة إلى المباراة.

وأضاف: خبرة علي مبخوت وقدراته الخاصة في استغلال «أنصاف الفرص» ساعدت الجزيرة على إدراك التعادل، والتفوق على دفاع العين الذي لم يكن في الموعد على الإطلاق، في هدفي الجزيرة بسبب المفاجأة، بعد استعراض كايو في الهدف الأول، والتمركز الخاطئ، وعدم الرقابة في الهدف الثاني.

وعن مباراة الوصل والظفرة، أرجع جمعة الفوز الذي حققه «الإمبراطور» إلى خبرة ثلاثي المقدمة بقيادة ليما وهدوء هجوم الظفرة الذي لم يكن له أي أنياب على الإطلاق.

وعن لقاء الوحدة والإمارات، أكد عبدالرحيم جمعة، أن مراد باتنا وجوجاك هما كلمة السر في الفوز برباعية مقابل هدف، مشيراً إلى أن تحركات الثنائي لها أكبر الأثر في «خلخلة» دفاع «الصقور» وإيقاعه في الأخطاء، ووسط «العنابي» كان صاحب الكلمة العليا أمام وسط مستسلم ل «الصقور».

وأرجع جمعة تعادل شباب الأهلي دبي مع دبا الفجيرة إلى القراءة الجيدة من جانب مدرب «النواخذة»، إضافة إلى استمرار مسلسل الغموض في صفوف «الفرسان الثلاثة» على الصعد كافة، سواء حالة الانسجام الغائبة أو الرعونة أمام المرمى.

وأشاد محلل «الاتحاد» بما قدمه النصر أمام حتا، مؤكداً أن «العميد» جاء على عكس شباب الأهلي دبي، حيث بدا منسجماً بدرجة كبيرة وصفوفه متناغمة، وهو السبب الأساسي في الفوز، كما أشاد ببصمات عبد العزيز العنبري في الشارقة، مؤكداً أن الفوز على عجمان مستحق، ووضح من خلاله أن العنبري استطاع «لملمة» الفريق، بعد أن كان في حالة فوضى داخل الملعب على مستوى الأداء.​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا