• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

1514 مخالفة تخطت حدود 60 كم في الشوارع الداخلية

«شرطة رأس الخيمة»: ضبط مركبة تسير على سرعة 204 كم في الساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

تمكنت أجهزة ضبط السرعة " الرادار" الموجودة في شوارع ومسارات رأس الخيمة من ضبط مركبة تخطى صاحبها حدود السرعة المحددة 120 كم في الساعة، وضبطه الجهاز يسير بسرعة 204 كم في الساعة.

وقال العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي، مدير عام العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة: «إن أعلى سرعة ضبطت من قبل أجهزة السرعة الحديثة " الرادارات" المتوافرة في مختلف شوارع ومسارات الإمارة بلغت 204 كم في الساعة، وذلك على شارع الشيخ " محمد بن زايد " والتي تبلغ حدود السرعة المسموح بها على المسار 120 كم وضبط الرادار 141 كم».

وذكر أن الأجهزة تمكنت أيضاً من رصد 1514 مخالفة منذ بداية العام وحتى اليوم، لمركبات تعدت حدود السرعة المسموح القيادة بها والبالغة 60 كم الساعة، تحديداً على المسارات الداخلية من الإمارة.

وأشار إلى أن حدود السرعة التي يتم تحديدها على مختلف المسارات يأتي بعد إقامة دراسة شاملة ومفصلة لطبيعة المسار من حيث أعداد وكثافة المركبات المستخدمة لها وأنواعها سواء كانت خفيفة أو ثقيلة وغيرها من الأمور التي يتم أخذها بعين الاعتبار، وذلك لتحقيق أفضل مستويات السلامة المرورية على الطرق.

وأوضح أن الشرطة تحرص على رفع مستوى وعي السائقين بمختلف المخالفات المرورية المرتكبة على المسارات والطرق، ومنها تخطى حدود السرعة المسموح القيادة بها، والتي أوجدتها الجهات المعنية في ذلك، بما يسمح في تحقيق الانسيابية المرورية المطلوبة، وتسهل على الجميع مهمة التنقل بقوانين آمنة للحفاظ على الجميع من خطر التعرض إلى الحوادث المرورية المختلفة.

وأشار الحميدي إلى أن الحملات التفتيشية التي تنفذ من قبل عناصر الشرطة في مختلف المواقع تأتي لرصد الظواهر السلبية الأكثر ارتكاباً، إلى جانب التعرف إلى المواقع التي يتم تخطى حدود السرعة عليها من أجل تنفيذ حملات التوعية المختلفة عبر الوجود في المواقع والمسارات والمؤسسات إلى جانب الاستعانة بمواقع التواصل الاجتماعي التي تحاكي فئة كبيرة من الأفراد لبيان الخطورة الناتجة عن ارتكاب تلك المخالفات.

وبين أن الشرطة ممثلة بإدارة الإعلام والعلاقات العامة تتجه إلى تكثيف التوعية الموجهة إلى مختلف شرائح المجتمع تحديداً لفئة الشباب الأكثر ارتكاباً لمخالفة تخطى حدود السرعة المسموح بها على المسارات، من أجل بيان خطورة هذا التصرف الذي يخلف العديد من الخسائر البشرية والمادية والآثار الاجتماعية والاقتصادية وغيرها من عرقلة حركة السير والمرور وإرباك مستخدمي الشارع المروري.

ودعا جميع السائقين ومستخدمي الطرق إلى التقيد التام بالأنظمة والقوانين المرورية التي أوجدت من أجل الحفاظ على الجميع وتحقيق الانسيابية التامة في حركة وتنقلات المركبات على المسارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا