• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

هكذا ردت زعيمة ميانمار على المحاولات الدولية لإنقاذ المسلمين من الاضطهاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

وكالات

أجرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، اليوم الاثنين، مباحثات مع زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي حول أزمة الروهينجا.

وعلى الرغم من أن الوزيرة الأوروبية أعربت عن تفاؤلها في أعقاب تلك المحادثات إلا أن الصور التي نشرتها وكالات الأنباء للمرأتين لا توحي بأن المحادثات كانت جيدة.

فقد شوهدت موغيريني وهي تنظر إلى زعيمة ميانمار التي كانت تغمض عينيها وتشيح بوجهها عن المسؤولة الأوروبية.

كما بدا أن التفاؤل، الذي أبدته موغيريني، متعارض جدًا مع الواقع على الأرض في أزمة شهدت فرار 620 ألفا من الروهينجا هربًا من الاغتصاب، والقتل والحرق في ولاية راخين منذ أواخر أغسطس الماضي.

وشن جيش ميانمار منذ أواخر أغسطس 2017 حملة عسكرية في ولاية راخين الغربية ضد مسلمي الروهينغا. وشهدت الحملة إحراق قرى بأكملها ودفع الآلاف إلى ما بات ينظر إليها على أنها أكبر موجة نزوح في يومنا الحالي.

وتقول الأمم المتحدة إن سياسة الأرض المحروقة المعتمدة في الحملة العسكرية والتي حولت مئات القرى في ولاية راخين في شمال ميانمار إلى رماد، أقرب إلى تطهير عرقي. ... المزيد