• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

«الوفاق» الليبية تفتح تحقيقاً في تقارير عن «العبودية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

طرابلس (وكالات)

أعلن نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق، أن طرابلس فتحت تحقيقاً في «العبودية» التي يعتقد أنها تجري قرب العاصمة والتي ندد بها تقرير مثير للصدمة بثته شبكة «سي إن إن» الأميركية الأسبوع الماضي.

وأعرب معيتيق في بيان نشر أمس على صفحة الحكومة على موقع «فيسبوك» عن «استيائه من التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام حول انتعاش تجارة الرقيق في ضواحي مدينة طرابلس».

وأكد نائب رئيس حكومة الوفاق أنه «بصدد تكليف لجان مختصة للتحقيق في التقارير المنشورة لضبط المتهمين، وتقديمهم للعدالة». وأظهر تقرير «سي إن إن»، الذي تم تداوله بشكل واسع على شبكات التواصل الاجتماعي بيع المهاجرين بالمزاد في ليبيا، ما أثار تعاطفاً كبيراً واستدعى ردود فعل منددة في أفريقيا والأمم المتحدة.

وفي تسجيل التقط بوساطة هاتف محمول يظهر في التقرير شابان يعرضان للبيع في المزاد للعمل في مزرعة، ليوضح بعدها الصحفي معد التقرير أن كلاً من الشابين بيع بمبلغ 1200 دينار ليبي أي 400 دولار.

وتظاهر نحو ألف شخص في باريس امس الأول للتنديد بالوضع.

بدورها، نددت وزارة الخارجية الليبية باستغلال بعض المجرمين وضعاف النفوس للمهاجرين غير الشرعيين في أعمال السخرة، مؤكدة «رفضها واستهجانها هذه الممارسات غير الإنسانية». وأوضحت انه في حال «ثبوت هذه المزاعم سوف يتم معاقبة كل المتورطين فيها».

وأكدت الوزارة أن ليبيا «تعي جيداً استهدافها من قبل بعض الأطراف الإقليمية لجعلها قبلة لاحتضان وتوطين المهاجرين». واتهمت «المعالجات الدولية السطحية والعقيمة» بأنها «تعوق جهودها في الحد من هذه الظاهرة، وتفتح المجال لعصابات الجريمة المنظمة لممارسة أنشطتها».