• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للجودة» نحو تحسين نوعية الهواء في الأماكن المغلقة صيفاً

يسلط الضوء على شهادات المطابقة الاختيارية للمنتجات والخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)-

أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، حملة توعية شاملة بمخاطر التعرض لملوثات الهواء الداخلي خلال فصل الصيف، وذلك من خلال تسليط الضوء على شهادات المطابقة الاختيارية للمنتجات والخدمات، والتي تساهم في تحسين جودة الهواء في الأماكن المغلقة للمباني والمنشآت في الإمارة.

وقال محمد هلال البلوشي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة في بيان صحفي:« إن من أهم الأولويات التي يسعى المجلس إلى تحقيقها من خلال إصدار هذه الشهادات، هي المساهمة في تحسين جودة الهواء الداخلي، وضمان توافق منتجات وخدمات الطلاء المتداولة في أبوظبي، لأفضل الممارسات والمعايير العالمية فيما يتعلق بجودة البيئة الداخلية.»

وأضاف أن التعرض للانبعاثات الكيميائية الناجمة عن الأطلية والمواد اللاصقة والأرضيات الخشبية والأثاث، يؤدي إلى آثار ضارة على صحة الإنسان، مثل الاضطرابات التنفسية والحساسية نتيجة تلوث الهواء الداخلي، موضحاً أن هذه الشهادات تعمل على حماية السكان من الانبعاثات الكيميائية الضارة، من خلال وضع آلية فعالة وشاملة لتحسين الأداء البيئي لمنتجات البناء.

وأوضح أن الشهادات تمثل ثمرة جهود تعاونية وثيقة بين مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، واللجان الفنية المعنية بالبيئة العمرانية، والتي تضم الجهات التنظيمية، وممثلي قطاع الصناعة، وهيئات الفحص وإصدار الشهادات، وذلك لضمان موائمة كودات البناء الحالية مع استراتيجيات التخطيط العمراني، بما يصب في نجاح تطبيق هذه الكودات بفعالية عالية.

وتأتي الحملة الجديدة في إطار جهود مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الرامية إلى رفع جودة الخدمات في توريد وتركيب وصيانة منتجات البناء في جميع أنحاء الإمارة، حيث تغطي شهادات المطابقة الصادرة من المجلس الطلاء الخارجي والداخلي، والأرضيات الخشبية، والمواد اللاصقة، والدهانات.

وتهدف الشهادات إلى تمكين سكان الإمارة من اختيار المنتجات الحاصلة على «علامة الثقة للأداء البيئي» الصادرة من المجلس، والتأكد من احتوائها على مستويات منخفضة من مادة الرصاص والمعادن الثقيلة، بما يحميهم من التعرض للملوثات التي تؤثر سلباً على جودة الهواء الداخلي، لا سيما في فصل الصيف الذي يقضي فيه الناس معظم أوقاتهم في الأماكن المغلقة.

وقال المجلس إنه يدعم حالياً حملة تحسين جودة الهواء الداخلي في المدارس والتي تنفذها «مجلة كلايمت كنترول الشرق الأوسط»، بهدف التثقيف بالآثار الضارة لجودة الهواء الداخلي على مستوى أداء الطلبة وتحصيلهم العلمي. ويأتي ذلك ضمن دعم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة لمبادرات كل من مجلس أبوظبي للتعليم، ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في هذا المجال.

ويتم منح المنتجات والخدمات المتوافقة مع معايير السلامة والأداء البيئي «علامة الثقة للأداء البيئي»، والتي هي بمثابة إقرار من الحكومة على أن المنتج مطابق لمعايير الجودة والسلامة والأداء البيئي المتفق عليها من قبل الجهات التنظيمية وممثلي قطاع الصناعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا