• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

الناوا والراي والصوفية والأفرو- سالسا و«الهاي لايف» والماندينغِ

«مزلش الفكر» بالموسيقى: انظر جنوباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

محمد عبدالسميع (الشارقة)

نظمت مؤسسة الشارقة للفنون، مساء أمس الأول، حفلة موسيقية لفرقة «مزلش الفكر» في سينما سراب المدينة بساحة المريجة، وذلك ضمن فاعليات البرنامج الموسيقي وعروض الأداء الذي انطلق مطلع الشهر الجاري.

والحفلة هي نتاج الإقامة الفنية لفرقة «مزلش الفكر»، والتي نظمتها مؤسسة الشارقة للفنون للموسيقيين والملحنين والكُتّاب المحليين، على مدى خمسة أيام، الأمر الذي أتاح للمشاركين في فعاليات الإقامة الفنية مشاركة الفرقة مقطوعاتهم ومؤلفاتهم الموسيقية، وإنتاج أعمال موسيقية مشتركة.

وقد تضمنت فعاليات الإقامة الفنية ورش عمل للموسيقيين والملحنين والمؤلفين منها: (إعداد مقطوعة موسيقية مع فرقة مزلش الفكر)، و(نحن المتعددون – تقاليد القصّ والسرد الشفاهي) بالتعاون مع شعراء إماراتيين، بالإضافة إلى ندوة إعداد وإنتاج المشاريع الفنية – التمويل والترويج والاستدامة، ومناقشة التحديات التي تواجهها المشاريع الإبداعية، وتطوير الأدوات اللازمة لإعداد وإنتاج مشاريع مماثلة.

قدمت الفرقة خلال الحفل 11 مقطوعة موسيقية غنائية، شارك في ثلاث منها مجموعة من الموسيقيين المحليين الذي تفاعلوا مع الفرقة من خلال برنامج الإقامة، و6 أغاني من ألبوم الفرقة الأول والذي يحمل عنوان «انظر جنوباً»، إضافة إلى أغنيتين من الألبوم الثاني «أكرا أفير». تناولت المقطوعات الموسيقية ثيمات: الانتماء، وهجرات الشباب، ومخلفات ما بعد الاستعمار وغيرها من موضوعات معاصرة. وركزت الفرقة في موسيقاها على البعد الأفريقي الذي يحرص على المزج بين الأنماط الموسيقية الأفريقية المختلفة من الجزائر وغانا وبوركينا فاسو وساحل العاج، حيث قدمت الفرقة مقاربات لأنواع موسيقية متنوعة منها: موسيقى الناوا، والراي الجزائري والصوفية الصحراوية، والأفرو- سالسا، وموسيقى الهاي لايف من غانا، والماندينغِ من بوركينا فاسو.

يقول وليد خليفي مصور ومنتج جزائري، أحد المؤسسين للفرقة: نقدم أنواعاً متعددة من الموسيقا، ونسعى للتعريف بالإنتاج الثقافي الموسيقي بين دول الشمال والجنوب الأفريقي. ونتخطى سؤال الهوية لخلق فرص للشباب للاحتكاك، تمكنهم من إعطاء صورة عن التراث الموسيقي والأنماط الموسيقية الأفريقية المختلفة، وذلك من خلال تنظيم زيارات لمناطق مختلفة من دول العالم.

وعن اسم الفرقة قال خليفي: «مزلش» كلمة عامية جزائرية بمعنى مجلس، و«الفكر» تعني فكراً جديداً مختلفاً من موسيقيين غير محترفين لم يعملوا من قبل في فرق فنية متخصصة.

وصرح إسماعيل الرفاعي استشاري التحليل والمحتوى العربي في مؤسسة الشارقة للفنون، بأن هذه الأمسية تشهد إطلاق برنامج الشارقة الموسيقي الأول، الذي يعد بإدراج الموسيقى بشكل دوري ومستمر، ويشارك معنا فرقة الفكر الأفريقية التي استطاعت أن تثبت وجودها بحضور متميز في هذا المجال عالمياً، وذلك لخصوصية الموسيقى التي يقدمونها، لافتاً إلى أن الفرقة قامت بعمل ورشة عمل مع الفنانين المحليين بحضور المثقفين والشعراء، وسوف يتم عرض نتائج هذا التعاون قريباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا