• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الاتحاد الأوروبي يوافق على إنشاء مجموعة دعم جديدة لعملية السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يوليو 2015

(د ب أ)

وافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين على بحث إنشاء فريق دعم دولي لبث روح جديدة في عملية السلام في الشرق الأوسط التي وصلت إلى طريق مسدود، وذلك بعد انهيار الجهود الدبلوماسية التي تقودها الولايات المتحدة العام الماضي.

وكلف الوزراء أرفع دبلوماسية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجيريني، باستكشاف خيارات لمبادرة جديدة بهدف خلق «نهج متعدد الأطراف جديد لعملية السلام»، وفقا لبيان مشترك.

وقالت موجيريني الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي إن الهدف هو خلق «إطار دولي وإقليمي جديد من شأنه أن يؤدي إلى تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات».

وأضافت أن المفاوضات النووية الإيرانية أظهرت أن مثل هذه اللجان يمكنها أن تساعد في المواقف «الصعبة». وجعلت وزيرة الخارجية الإيطالية السابقة من الشرق الأوسط أولوية، حيث قامت بأول زيارة لها خارج الاتحاد الأوروبي إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية بعد توليها منصبها في بروكسل العام الماضي.

ويشرف على الجهود الرامية للتوصل الى اتفاق سلام في الشرق الأوسط حاليا لجنة رباعية دولية مؤلفة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة.

لكن العديد من الوزراء قالوا إن العملية معرضة للفشل. وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن «الوضع وصل إلى طريق مسدود، إنه وضع سيئ، ومن ثم فإن أوروبا بحاجة للقيام بمبادرات بالتنسيق طبعا مع الطرفين».

ويأتي قرار أمس على خلفية اقتراح فرنسي باستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لتحديد موعد نهائي لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا