• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بعد إجراءات أوروبية..

تهريب البشر عبر النيجر تجارة راكدة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 فبراير 2017

أجاديز (رويترز)

في حجرة ذات أرضية ترابية بمدينة «أجاديز» في النيجر كانت كومة من الرماد البارد هو كل ما تبقى من محطة كانت في وقت من الأوقات تعج بمهاجرين يتأهبون للقيام بالرحلة المحفوفة بالمخاطر عبر الصحراء الأفريقية في طريقهم إلى أوروبا.

وقبل أقل من عام كانت «أجاديز» مدينة مزدهرة ومركزاً لشبكات التهريب يحقق أرباحاً من المهاجرين الباحثين عن حياة أفضل وفرص في أوروبا، لكن هذا كان هو الوضع قبل أن يتعاون الاتحاد الأوروبي مع حكومة النيجر ويمول حملة تضييق على هذا النشاط.

وأوضحت «مارينا شرام»، نائبة رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة، التي تراقب تدفق المهاجرين في نقطتين بمنطقة «أجاديز»: «شهدنا الأرقام تنخفض بشدة منذ أغسطس الماضي».

وأضافت «قبل ذلك كنا نشهد مرور عدة آلاف في الأسبوع، أما الآن فنكاد نقترب من الصفر.. عشرات»، مشيرة إلى أن الأرقام تنخفض في العادة في فصل الشتاء وإن لم يكن بهذا القدر.

ويعتبر البعض ما تحقق في «أجاديز» علامة على انفراجة في معالجة أزمة الهجرة. وطالب خبراء آخرون بتوخي الحذر قائلين «إن المهربين ربما يكونون قد لجؤوا ببساطة إلى العمل السري». ... المزيد