• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

شراكة بين «التربية» و«الوكالة البريطانية» لضمان جودة التعليم العالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن توقيع اتفاقية شراكة مع الوكالة البريطانية لضمان جودة التعليم العالي في خطوة تؤكد التزامها المستمر بضمان جودة مؤسسات التعليم العالي في الدولة ودعم المبادرات التي تعزز النموذج التنموي للدولة، وصولاً للأجندة الوطنية 2021 ومئوية الإمارات 2071.

ووقّع الاتفاقية في مقرّ الوزارة بحضور معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، الدكتور محمد المعلا، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي ودوغلاس بلاكستوك، الرئيس التنفيذي للوكالة البريطانية لضمان جودة التعليم العالي. كما حضر التوقيع بول فوكس، القنصل العام البريطاني في دبي.

وقال الفلاسي في تصريح بالمناسبة «شهد قطاع التعليم العالي في الإمارات تطوراً ملحوظاً على مدى العقود الثلاثة الماضية منذ تأسيس أول جامعة حكومية في الدولة في عام 1976 ومن ثم تأسيس أول جامعة خاصة في عام 1988، وتمثل الجامعات الخاصة اليوم أكثر من 60 في المئة من مؤسسات التعليم العالي في الدولة. مضيفاً معاليه» بدأت جامعات الدولة في السنوات الأخيرة بالدخول في مصاف أفضل الجامعات العالمية حسب التصنيفات المعتمدة». وقال معاليه «تركز هذه الاستراتيجية على الجودة، والابتكار، والمواءمة مع متطلبات سوق العمل، وتعزيز الكفاءة، باعتبارها ركائز أساسية لتطوير قطاع التعليم العالي في دولة الإمارات.».

من جانبه، شدّد القنصل العام البريطاني في دبي بول فوكس على أهمية تعزيز العلاقات بين دولة الإمارات وبريطانيا من خلال هذا الاتفاقية.

بدوره، قال الدكتور محمد المعلا: «من خلال هذه الاتفاقية المهمة مع الوكالة البريطانية لضمان جودة التعليم العالي سنتمكن من مواءمة معاييرنا مع أفضل الممارسات الدولية».

من جهته، قال دوجلاس بلاكستوك «سنساهم مع الإمارات في تصميم نظام تعليمي مناسب يلبي احتياجاتها وتطلعاتها الحاليّة والمستقبلية». وفي إطار الاتفاقية التي تستمر لمدة عام كامل، ستتعاون الوكالة البريطانية مع الوزارة في مراجعة معايير التراخيص المؤسسية واعتماد البرامج التعليمية، وإنشاء نظام جديد للتعامل مع الشكاوى، وتقديم التدريب في مجال ضمان الجودة بما يتوافق مع أفضل المعايير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا