• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

لا أحد يفوز بـ«الليجا» بعد التأخر 10 نقاط

اللقب يبتعد عن مدريد بـ«تعثر الملكي» و«تراجع العنيد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

محمد حامد (دبي)

هل حقاً يتأهب لقب الدوري للرحيل عن مدريد؟ هذا ما تقوله مؤشرات الواقع بعيداً عن قدرة الريال، الذي يدافع عن اللقب على تحقيق «ريمونتادا» لم تحدث في تاريخ المسابقة، حيث يؤكد التاريخ الذي تعززه لغة الأرقام أنه لا يمكن للفريق الذي يبتعد عن القمة بفارق 10 نقاط كاملة أن يعود ويتوج باللقب، فقد ابتعد الريال وجاره أتلتيكو مدريد عن البارسا المتصدر بـ 10 نقاط كاملة بعد خوض الثلاثي 12 مباراة في الليجا.

الصحافة المدريدية لم تتجاوز الواقع، حينما أشارت إلى أن برشلونة هو الفائز الحقيقي في الديربي، في إشارة إلى أنه المستفيد الأكبر من تعادل أتلتيكو «العنيد» والريال في ديربي مدريد، حيث كان يتعين على أحدهما حسم المواجهة لمصلحته لكي ينعش آماله في المنافسة على اللقب، خاصة الريال الذي ظهر بصورة جيدة، ولكنه ما زال يعاني مشكلات هجومية واضحة تؤكدها لغة الأرقام، فقد سجل «ريال زيدان» 22 هدفاً بعد مرور 12 جولة، وهو المعدل التهديفي الأسوأ للعملاق المدريدي في الليجا منذ عام 2006، في عدد الجولات نفسه.

الحالة التي يمر بها كريستيانو رونالدو، وكريم بنزيمة تؤكد أن مشكلة الفريق المدريدي هجومية في المقام الأول، فقد سجل كل منهما هدفاً واحداً في المسابقة حتى الآن، بل إن الثلاثي بنزيمة وبيل وكريستيانو «بي بي سي» أحرز 4 أهداف في الدوري منذ بداية الموسم، وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها باولينيو لاعب البارسا الذي تتركز مهامه مع الفريق الكتالوني في الواجبات الدفاعية أولاً بحكم طبيعة مركزه كلاعب وسط.

البارسا الذي حقق الفوز بثلاثية بيضاء على ليجانيس رافعاً رصيده إلى 34 نقطة سوف يخسر بعض النقاط في المستقبل القريب وفقاً لتأكيدات زين الدين زيدان المدير الفني للريال، والذي أشار عقب التعادل من دون أهداف أمام أتلتيكو مدريد في ديربي العاصمة إلى أن «الريمونتادا» الملكية قادمة، ونقلت صحيفة «آس» عن زيزو قوله: «سوف نتمكن من تقليل الفجوة في عدد النقاط مع البارسا، صحيح أنهم يتقدمون الآن بفارق 10 نقاط، ولكنهم سوف يخسرون بعض المباريات، أنا على ثقة من أنهم سوف يفقدون بعض النقاط، لدينا الأمل في تحقيق الريمونتادا المنتظرة». زيدان الذي يتمسك بالأمل في العودة التي لم تحدث من قبل في تاريخ الدوري الإسباني لا يملك لاعباً في حالة جيدة في الوقت الراهن سوى إيسكو، فقد أشارت الصحافة المدريدية إلى أن الساحر القادم من مالاجا هو اللاعب الوحيد في صفوف الريال الذي يقدم مستويات جيدة، ويكفي أنه بمفرده امتلك الجرأة والمهارة لاقتحام الحصون الدفاعية لفريق سيميوني، ولكنه لم ينجح في صنع الفارق، فمن المعروف أن يداً واحدة لا تصفق على حد تعبير صحيفة «ماركا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا