• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

على نفقة مؤسسة سلطان بن خليفة

إنشاء مركز متطور لعلاج أمراض الثلاسيميا في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يوليو 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أعرب أهالي ومرضى الثلاسيميا عن شكرهم واستحسانهم لبناء مركز الثلاسيميا الأول من نوعه بإمارة رأس الخيمة، مثمنين المبادرة الكريمة للدكتور سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة سلطان بن خليفة للأعمال الإنسانية والعلمية، منوهين بأن المركز سيكون بمثابة سفينة نجاة لمرضى الثلاسيميا.

بدورها، قالت سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان عضو رابطة الثلاسيميا الدولية ونائب الرئيس الأعلى لمؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة الإنسانية والعلمية لـ«الاتحاد»: إن مركز الثلاسيميا سيكون متخصصاً، وسيزود بأحدث الأجهزة والمرافق الطبية وفقاً للمعايير العالمية، وسيقدم المركز إلى جانب الدعم الطبي والعلاجي، دعماً اجتماعياً ومعنوياً ونفسياً لمريض الثلاسيميا، والتي تنعكس وبشكل مباشر على حياة المريض في التعليم والعمل والعلاقات الاجتماعية، مؤكدة أن مريض الثلاسيميا يجب أن يبنى على بنية وأسس صحية قوية، ليكون إنساناً مؤهلًا للعمل والتعليم وتكوين حياة أسرية سليمة ونافعاً لنفسه وأسرته و وطنه.

وأوضحت أن المؤسسة تسعى وبشكل دوري إلى تخصيص برامج وفعاليات توعوية حول مرض الثلاسيميا، وكيفيه معايشة مريض الثلاسيميا للمرض والخوض في الحياة بصحة جيدة وفق أطر طبية معتمدة.

ومن جانبه، قال الدكتور سالم الدرمكي مستشار وزير الصحة:إن إنشاء مركز ثلاسيميا متخصص في رأس الخيمة يماثل مركز الثلاسيميا في الفجيرة يعد نقلة نوعية للخدمات التخصصية بالإمارة، والتي ستخدم مرضى من داخل الإمارة وفي المناطق الشمالية المجاورة لها، موضحاً أنها مبادرة طيبة وليست بغريبة على سموه وتعتبر المبادرة الثانية في إنشاء مركز متخصص مماثل لمركز الثلاسيميا في الفجيرة، موضحاً أن هناك تعاوناً مشتركاً بين وزارة الصحة والمؤسسات الأخرى في توفير الخدمات العلاجية والتوعوية للمواطنين والمقيمين.

وأشار الدكتور عبد الله أحمد النعيمي مدير المنطقة الطبية برأس الخيمة إلى أن دعم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان لهذه الفئة من المرضى يدل على اهتمام سموه بهم وحمله همهم والذي تجلى بتكفله بإنشاء مركز ثلاسيميا مجهزة بكافة التجهيزات وفق معايير عالمية لاحتضان مرضى يتلقون العلاج بمستشفى صقر ومستشفى عبيد الله الباطني، منوهاً بأن وجود مكان أو مركز متخصص تحت سقف واحد يساعد المرضى في تلقي العلاج بنفسية مغايرة تماماً والتي تساهم في الحصول على نتائج إيجابية وصحية للمرضى، موضحاً أن المركز سيخدم ثلاثة أضعاف مرضاه والبالغ عددهم 62 مريضاً بمختلف المراحل السنية.

وقال سعيد العوضي رئيس الاتصال المؤسسي في مؤسسة سلطان بن خليفة الإنسانية والعلمية: إن أهمية مركز الثلاسيميا الجديد برأس الخيمة تكمن في خلق نفسية جيدة للمرضى في تلقي العلاج وبروح جديدة، كما يتيح المركز فرصة للمرضى للتعرف والتثقيف العميق حول المرض وماهيته، موضحاً أن المركز لا يعتبر مكاناً لأخذ الدم وأخذ الأدوية الطاردة للحديد فقط، بل هو كالمنزل الذي يحصل فيه مريض الثلاسيميا على حاجته النفسية قبل العلاجية، موضحاً أن المركز سيتم تجهيزه بشكل عالمي وسيتم توفير الكادر الطبي والفني من قبل وزارة الصحة.

وقال خالد حسن الشحي والد لأحد الأطفال الذين يعانون مرض الثلاسيميا: إن المركز الخاص بالثلاسيميا سيغير مجرى كثير من الأمور النفسية والعلاجية للمرضى الذين يتلقون الدم بين حين وآخر، وتكمن أهمية المركز في أن الطفل المريض سيحصل على علاجه بين أقرانه من المرض نفسه تحت سقف واحد، ويصبح المكان كالمنزل الثاني له.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض