• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لتوسيع قاعدة التوعية برسالتها ودورها

«خليفة الدولية لنخيل التمر» تشارك في مهرجان ليوا للرطب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يوليو 2015

أبوظبي ( الاتحاد)

تشارك جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في الدورة الحادية عشرة لمهرجان ليوا للرطب والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي في الفترة من 22 ولغاية 30 يوليو الجاري وتحتضنه مدينة ليوا بالمنطقة الغربية. وتشارك الجائزة من خلال جناح خاص تعرض فيه لعدد من المطبوعات الخاصة بالجائزة والتي توثق لمسيرتها الناجحة على مدى ثماني سنوات جاءت حافلة بالإنجازات والمكتسبات الكثيرة، وحققت الريادة والتميز بفضل الرعاية الخاصة التي تحظى بها الجائزة من قبل صاحبها وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وكذلك اهتمام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة الشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس أمناء الجائزة. وأشار الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة إلي أن مشاركة الجائزة سنويا في مهرجان ليوا للرطب تأتي ضمن استراتيجية الجائزة في تعزيز حضورها في كافة المحافل والفعاليات ذات الصلة بشجرة نخيل التمر، للتعريف بأنشطتها وفئاتها، وكذلك لإتاحة الفرصة للمزارعين وتحفيزهم على المشاركة فيها من خلال توزيع استمارات المشاركة وشرح الشروط والأهداف، إضافة إلى تقديم العديد من المطبوعات التثقيفية الخاصة بشجرة نخيل التمر والتي تركز على جودة الإنتاج وأحدث أساليب الري وطرق مكافحة الحشرات وتقنية التعليب والتغليف والتصنيع الحديثة، لتحقيق الفائدة للمزارع والباحث والأكاديمي، كأحد أهداف الجائزة ولضمان مستقبل أفضل للتمور باعتبارها سلعة استراتيجية ذات أهمية اقتصادية كبيرة لدى العديد من الشعوب.

وأضاف أن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر تأسست برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بالمرسوم الاتحادي رقم 15 لسنة 2007 ، بهدف تحقيق مجموعة من الأهداف السامية؛ وأهمها: تعزيز الدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً في تنمية وتطوير البحث العلمي الخاص بالنخيل، تشجيع العاملين في قطاع زراعة نخيل التمر من الباحثين والمزارعين والمنتجين والمصدرين والمؤسسات والجمعيات والهيئات المختصة، دعم البحث العلمي الخاص بتطوير شجرة النخيل في جميع جوانبها.

وتمنح جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر جوائز كبيرة للفائزين بالمراكز الأولى في فئاتها الخمس، بحيث يحصل الفائز بالمركز الأول في كل فئة على 300 ألف ‬درهم ‬ودرع ‬تذكارية ‬وشهادة ‬تقدير، ‬فيما ‬يحصل ‬الفائز ‬بالمركز ‬الثاني ‬على ‬200 ألف ‬درهم ‬ودرع ‬تذكارية ‬وشهادة ‬تقدير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض