• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

المستوطنون يجرفون أراضي الفلسطينيين لتوسعة مستوطنة «بروخين»

الاحتلال الإسرائيلي يستولي على 37 ألف دونم بالأغوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 فبراير 2017

عبد الرحيم الريماوي ، علاء المشهراوي (القدس، رام الله)

نفذ المستوطنون، صباح أمس، أعمال تجريف لتوسعة مستوطنة «بروخين»، المقامة على أراضي المواطنين شمال بلدة بروقين غرب سلفيت شمال الضفة المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن جرافات المستوطنين، شوهدت وهي تنفذ عمليات تجريف وتهيئة الأرض والبنية التحتية للمزيد من البناء الاستيطاني على حساب أراضي بلدة بروقين في المنطقة الشمالية أسفل مستوطنة «بروخين». بدوره أكد الباحث خالد معالي أن عمليات التوسع الاستيطاني لم تتوقف في قرى وبلدات سلفيت كافة؛ حيث تستنزف 25 مستوطنة أراضي 18 تجمعاً سكانياً في محافظة سلفيت على مدار الساعة. وأشار إلى أن حكومة الاحتلال كانت قد أعلنت في وقت سابق عن توسيع مستوطنة «بروخين» بمئات من الوحدات الاستيطانية الجديدة، حيث يجري العمل على بنائها حالياً على حساب أراضي المزارعين والمراعي الخضراء؛ ضمن 550 وحدة استيطانية أعلن عنها؛ حيث يجري العمل على بنائها على قدم وساق. في غضون ذلك، أعلن جيش الاحتلال «الإسرائيلي» أمس بقرار غير قابل للطعن عن وضع اليد على 36800 دونم تابعة لقرية بردلة في الأغوار الشمالية. وقال بيان لجيش الاحتلال «الإسرائيلي»: «إن هذا القرار يأتي لدواعٍ أمنية، وتحديداً من أجل بناء جدار أمني بالمنطقة». كما وزعت الإدارة المدنية بلاغات هدم للعديد من المنشآت السكنية والزراعية في قريتي بردلة وفروش بيت دجن. ميدانياً، واصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تسليم إخطارات بالهدم، ومصادرة أراضٍ في منطقة الأغوار الشمالية، بذريعة البناء من دون ترخيص، وإقامة الجدار العازل.

وقال مسؤول ملف الأغوار في مدينة طوباس، معتز بشارات: «إن ما يعرف بـ«الإدارة المدنية» التابعة لجيش الاحتلال، سلّمت خلال اليومين الماضيين إخطارات مكتوبة بالهدم لمجموعة من مساكن المزارعين في قرية «بردلا»». وأوضح بشارات، في بيان صحفي أمس، أن الإخطارات تتعلق بإزالة أربعة مساكن من الخيام، يقطنها فلسطينيون وعائلاتهم في القرية، بذريعة إقامتها من دون ترخيص. وأشار إلى أن الاحتلال حذّر أصحاب الخيام، أنه سيقدم على هدمها بحال لم تنفذ الإخطارات.

وفي السياق ذاته، ذكر الناشط بشارات، أن سلطات الاحتلال سلّمت مزارعين فلسطينيين، في «بردلة»، قرارات عسكرية بوضع اليد على أراضيهم. وأضاف أن قرارات المصادرة شملت أكثر من 36 دونماً، من أراضي المواطنين، وذلك بغرض إقامة الجدار العازل عليها.