• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إصابة كرة القدم قادته إلى السينما

أحمد حسن أحمد: تنقصنا الثقافة السينمائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يوليو 2015

إبراهيم الملا (الشارقة)

يعد أحمد حسن أحمد من المواهب السينمائية الشابة التي ساهمت بفاعلية وحماس في ظهور حركة سينمائية إماراتية متدفقة بتجاربها الواعدة والمبشرة قبل خمسة عشر عاما، عندما كانت مسابقة أفلام من الإمارات في المجمع الثقافي في أبوظبي هي الشرارة الفنية الأولى التي أنتجت منذ العام 2001 ذلك الوهج البصري المتواصل إلى اليوم، والمزدحم بطموحه ورغبته المخلصة في تقديم فيلم إماراتي ناضج ومؤثر وملفت في الساحة المحلية والدولية أيضا.

وكان أحمد حسن في تلك الفترة المبكرة يعمل وما يزال حتى اليوم خلف كواليس الأفلام الروائية القصيرة والطويلة والتسجيلية، لاقتناص تفاصيلها الخفيّة، وحسّها الجمالي الخاص المتوفّر على قدر عال من الاعتناء بالديكور وبيئة التصوير، لتقديم قصص إنسانية معبرة وسط كادر بصري مشوق ومدهش في آن واحد.

عمل أحمد حسن في توفير المتطلبات الإنتاجية لأفلام مبكرة مع شقيقه المخرج عبدالله حسن، وشقيقه الشاعر وكاتب السيناريو محمد حسن، ثم عمل كمدير إنتاج مستقل مع مخرجين آخرين ضمن توجهات فنية وأسلوبية متشابهة ومتناغمة مثل المخرج وليد الشحي، والمخرج خالد المحمود، وسعيد سالمين وغيرهم، كما ساهم في العمليات الإنتاجية لأفلام الطلبة والطالبات لتنفيذ مشاريع تخرجهم من الكليات والمعاهد التقنية والإعلامية.

وبعد هذه الخبرة السينمائية المتراكمة يسعى أحمد حسن لخوض مغامرة الإخراج بنفسه ولأول مرة من خلال فيلم روائي قصير لم يحدد له عنوانا بعد، للمشاركة به في الدورة القادمة من مهرجان دبي السينمائي في ديسمبر القادم.

في الحوار التالي يحدثنا أحمد حسن عن مغامرته الإخراجية الأولى، وعن شغفه بالسينما وظروف ارتباطه وتعلقه بها، وقراءته للواقع السينمائي المحلي وما يواجهه هذا الواقع من تحديات وصعوبات، وما يختزنه من طموحات وأحلام مؤجلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا