• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

روائي وشاعر يقول: إن الشعر بكل بحوره لا يستطيع تغيير الواقع

شهاب الكعبي: أبطالي يعيشون معي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يوليو 2015

محمد عبد السميع (الشارقة)

يبقى الإبداع والكتابة حاجات ملحة على المرء، تتعلق بوجوده وشخصه لا يستطيع أنْ يسكت عنها طويلًا، فهي شجرة مزروعة في داخله تريد لها وفرة مياه وهواء حنين.. شهاب الكعبي من الأصوات الأدبية العراقية المميزة، اشتغل بوضوح وهدوء على التجديد المتواصل في كتاباته القصصية.

في هذا الحوار يتحدث عن همومه في الكتابة، فيقول: وجدت نفسي كثيراً في القصة القصيرة لحاجتي إلى تنوع دائم بعيداً عن التواجد في الرواية، والملل من أبطالي والحديث المطول عنهم أو معهم وذلك ما يربك مزاجي، ولكن في القصة القصيرة تراني أتقافز بين أبطالي بسرعة وأفارقهم وهم بحاجة لي، ورحم الله امرء كان خفيف الظل على أصحابه وأبطاله!

ويتابع: كتبت روايتين الأولى «فتافيت الشجن» وكانت بمنحى الأدب لحبي الكبير للعبارات المموسقة الراقية كما هي موجودة في الأدب الصغير والكبير لابن المقفع.. والرواية الثانية «سوق المغايز» وهي بمنحى الدراما كتبتها لحاجتي الماسة إلى التعبير عما في داخلي عن واقع الحال العربي.

وأشار الكعبي إلى أن أغلب الكتّاب يبدأون بالشعر وأنا واحد منهم، فقد كتبت ديوان شعر غزل في بداية حياتي اسمه «همس وأشجان» ثم أتبعته بديوان عام اسميته «مرسى الأنين»، ثم آخر تجاربي الشعرية هو ديوان «كل البحور الشعرية في مدح خير البرية» وقد جاء بعدد 1200 بيت شعر في 27 قصيدة كل قصيدة من بحر مختلف، (16 البحور الشعرية مع 11 من المجزوء) منها قصيدة بعدد 205 أبيات أجاري بها بردة البوصيري ونهج البردة لشوقي.

وتابع الكعبي: كتبت ثماني مجموعات قصصية بواقع عشرين قصة لكل مجموعة، المجموعة الواحدة بها قصص متنوعة اجتماعية بحتة كل أبطالي يتواجدون معنا في حياتنا اليومية. وكتبت سيناريو فيلم بوليسي اسمه «الصندوق العاشر» من واقع أفلام الأكشن تتعلق أحداثه بزمن الغزو العراقي للكويت.. وكتبت سيناريو فيلم إماراتي اسمه «أمنية عمري»، وبلغ عدد مؤلفاتي تسعة عشر مؤلفاً .

ويرى الكعبي أن الشعر بكل بحوره لا يستطيع أن يروي ظمأ الحاجة لتغيير واقع الحال وإبداء المشاركة بحلول، وأن الرواية صاحبة فضاء أوسع للحديث المطوّل عن أفكار الكاتب والسبر في أغوار مشكلته التي يريد أنْ يعلّق عليها ويجد لها منفذاً عند القارئ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا