• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

تطويق ناحية القيارة بالكامل بحثاً عن إرهابيين وتحذير من خلية بالمقدادية

مقتل 16 «داعشياً» بهجوم عراقي في صحراء الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

طوقت قوات الأمن العراقية بالكامل أمس، منطقة القيارة أكبر ناحية في محافظة نينوى، حيث تم فرض حظر تجوال، ‬للبدء ‬بعملية ‬دهم‭ ‬وتمشيط ‬على ‬خلفية ‬معلومات ‬تشير إلى ‬تسلل ‬عناصر ‬من ‬«داعش‭«‬ للقيام بأعمال إرهابية، فيما أكدت مصادر أمنية اعتقال 18 مشتبهاً به. وحذر المجلس البلدي في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، أمس، من تنامي نشاط خلية مسلحة تابعة «لداعش» شرق القضاء، داعياً إلى تشكيل فريق أمني للقضاء عليها كونها تعتمد «أسلوب اللصوصية» في زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وفيما واصل الجيش العراقي هجومه المتسارع في عمق الصحراء أقصى غرب الأنبار، لمطاردة عناصر تنظيم الإرهابي وصولاً إلى الحدود السورية، وذلك بعد سيطرته على قضاء راوة أمس الأول، أكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار نعيم الكعود، بمقتل 16 «داعشياً» في القضاء نفسه.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، إن القوات الأمنية بعد استعادتها قضاء راوة من قبضة «داعش»، بدأت بالاندفاع في عمق الصحراء الغربية لمطاردة فلول التنظيم الإرهابي الذين فروا للاختباء في بعض الملاذات بالمنطقة الشاسعة الوعرة.

وقال رئيس مجلس المقدادية عدنان التميمي، إن خلية «داعشية» يقودها الإرهابي المدعو أسامة الناحر، بدأت تنشط بشكل واضح في شريط زراعي يمتد بين بساتين قرية نهر الإمام وبابلان الصدراني، شرقي المقدادية، موضحاً أنها مسؤولة عن أغلب أعمال العنف بالمنطقة، وآخرها، مساء أمس الأول، عندما تعرضت نقطة للشرطة إلى هجوم مسلح دون وقوع خسائر. وحذر التميمي من «تنامي خلية الناحر الداعشية»، داعياً إلى «تشكيل فريق أمني مختص للقضاء عليها من خلال تعقب أفرادها، بما يضمن استقرار الأوضاع الأمنية. وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، تشهد المقدادية أعمال عنف في مناطقها بسبب وجود خلايا نائمة «داعشية» فيها.

من جانب آخر، أعلنت مديرية الدفاع المدني في محافظة ديالى رفع أكثر من 7 آلاف مقذوف حربي غير منفلق مخلفات «داعش»‏‭ ‬ب‬قضاء ‬الحويجة ‬جنوب ‬غربي ‬كركوك. وقالت المديرية في بيان إنه «تم تنفيذ واجب في قضاء الحويجة لإجراء المسح الميداني للمقذوفات الحربية‏‭ «‬مبينة أن المهمة أسفرت ‬عن‭ ‬رفع ‬أكثر ‬من ‬7000 ‬مقذوف ‬مختلفة ‬الأنواع ‬والأحجام ‬بينها ‬‬509 ‬‬من ‬النوع ‬العنقودي‭.