• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

قوات الأسد والمليشيات تتقدم في البوكمال.. ومقتل مستشار لسليماني برتبة لواء بمعارك المدينة

مجزرة جديدة بالغوطة الشرقية جراء قصف «كيماوي» للنظام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

سقط عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، بمجزرة جديدة نفذها النظام السوري أمس بغاز الكلور السام، مستهدفاً مواقع المعارضة في مدينة حرستا بغوطة دمشق الشرقية، بينما أكد المرصد الحقوقي أن القوات النظامية قصفت موقعاً لحركة «أحرار الشام» المعارضة بالمدينة نفسها، بقذائف مدفعية تحوي غازات سامة، ما تسبب بإصابة نحو 20 مقاتلاً بحالات فقدان وعي وصعوبة في التنفس واختناقات.

من جانب آخر، أفاد مدير المرصد رامي عبدالرحمن، أن القوات النظامية استعادت السيطرة مع حلفائها من «حزب الله» و«الحرس الثوري» الإيراني والميليشيات العراقية الأخرى، على أكثر من 80٪ من مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور شرق سوريا، إثر هجوم واسع بدأته ليل الجمعة - السبت لطرد «داعش» الذي استعاد أجزاء كبيرة من المدينة خلال الأسبوع الماضي. وأكدت مصادر متطابقة مقتل مستشار قاسم سليماني، اللواء في «الحرس الثوري» خير الله صمدي، إثر إصابته بشظايا قذيفة خلال المعارك بالبوكمال.

وعلى مدى الأيام الخمسة الأخيرة، تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، اشتباكات عنيفة لم تتوقف، وقصفا جويا ومدفعيا مع إصرار قوات النظام وميليشياته. ووفقاً للمرصد، فقد شنت مقاتلات النظام والطائرات الروسية خلال الأيام الماضية، نحو ألف غارة، استهدفت أنحاء مختلفة من مدن دوما وحرستا وعربين، وبلدات مديرا وحمورية وسقبا ومسرابا، إضافة إلى كفر بطنا وبيت سوى وحزه، ومزارع الأشعري.

كما تدور معارك شرسة بمحيط إدارة المركبات، وهي إحدى القواعد العسكرية الاستراتيجية التابعة لقوات النظام، وسيطرت على أقسام منها حركة «أحرار الشام» الثلاثاء الماضي. ووثق المرصد مقتل 52 مدنياً بينهم 12 طفلاً، وحوالي 240 جريحاً على الأقل بينهم عشرات الأطفال والنساء منذ الثلاثاء الماضي، جراء القصف العشوائي العنيف.

وتأتي مجزرة الغوطة الشرقية الجديدة والتي استخدمت فيها قذائف محملة بغاز الكلور السام، غداة استخدام روسيا لحق النقض «الفيتو» للمرة الـ11 في الأزمة السورية، محبطة مشروع قرار تقدمت به اليابان ينص على تمديد تقني لمدة شهر واحد لمهمة الخبراء الدوليين المكلفين التحقيق في استخدام أسلحة كيماوية بالبلاد المضطربة. ... المزيد