• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفرصة لا تتكرر مرتين

حمدة آل ثاني: الإرادة القوية تصنع الإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

كبرت حمدة علي سعيد آل ثاني وترعرعت بين أحضان رأس الخيمة ودبي، درست في مدارس رأس الخيمة، والدها علي سعيد محمد آل ثاني «أبو سعيد»، مدرس متقاعد وفنان، وكان أول رسام إماراتي، حيث كان يلقب بـ«بيكاسو رأس الخيمة». أما والدتها عليا حمد العويد المهيري «أم سعيد»، فقد أتمت تعليمها وحصلت على الدبلوم التربوي وكانت تتمنى أن تصبح أستاذة رياضيات، وذلك لتميزها وحبها الشديد لهذه المادة.

نشأت حمدة آل ثاني في أسرة مترابطة ولم يألُ أبواها جهداً ووقتاً لتوفير احتياجات ومستلزمات العائلة، تقول حمدة : «كنت وما زلت أحرص على كتابة مذكراتي منذ صغري وكانت لديَّ محاولات لكتابة الشعر الفصيح، وكنت أشارك في مسابقات التعبير الإنشائي على مستوى المدرسة والمنطقة التعليمية. و«أتذكر أنني حصلت على المركز الثاني في الكتابة الإنشائية عندما كنت في الصف الثاني الإعدادي، على مستوى المنطقة التعليمية، ومنذ ذلك الوقت تولد عندي الإدراك بأن التفوق ليس له أبعاد محددة، بل هو ذو أفق بعيد. والطموح والوصول إلى القمة مطلب يستحق العناء والجهد وربما لا يتحقق، ولكن المحاولة قد تسمح لك بالوصول بالقرب من القمة وليست القمة ذاتها».

الرياضيات والفيزياء

وتقول: «الرياضيات والفيزياء كانتا أحب المواد إلى قلبي وعقلي، فهي من المواد التي يشعر الإنسان معها بأنه عقل مفكر وليس مادة متحركة، وقد تأثرت في محبتي هذه بقول أحد الحكماء: «إذا كانت الأرض كائناً حياً، فنحن عقولها»، وخلال دراستي في المرحلة الإعدادية كانت لديَّ في منزل جدتي «رحمها الله» غرفة خاصة لي، للتأمل والتفكر والتركيز لإنجاز المهام المدرسية وممارسة هواياتي، ومنها جمع قصاصات من المجلات العلمية للموضوعات التي تشد انتباهي كالفضاء والرياضيات والفيزياء والاختراعات منذ كنت في الثالثة عشرة من عمري.

أما في المرحلة الثانوية، فقد شاركت في مسابقة أولمبياد الرياضيات في البحرين، وكنت قد أنجزت مرحلة الأول الثانوي، ولأن المسابقة كانت تضم مقرر الرياضيات لمرحلة الثاني الثانوي، فقد حرصت والدتي على الاهتمام بتدريسي ذلك المقرر كاملاً خلال الإجازة الصيفية قبل بدء العام الدراسي التالي، وبذلك اجتزت جميع التصفيات على مستوى الدولة، وكنت عضو فريق الدولة الذي شارك ذلك العام في المسابقة، والتي عقدت في مملكة البحرين الشقيقة ونال فريق الإمارات الجائزة الثانية على مستوى دول الخليج العربي، وفي العام الذي يليه شاركت في مسابقة أولمبياد الفيزياء، وكنت أيضاً عضو فريق الدولة، والذي تم اختياره بعد التصفيات للمشاركة في المسابقة التي كان المزمع انعقادها في العراق في عام 1991م. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا