• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

تحقيقاً لمجتمع متفاعل وسعيد

«تنمية المجتمع»: تنظيم فعاليات لتعزيز التسامح في «المدارس المجتمعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

حضرت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع فعالية المدارس المجتمعية التي تنظم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم للمرة الثالثة، وهي إحدى مبادرات مجلس التعليم والموارد البشرية، وأطلقها في مايو الماضي سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في مدرسة فاطمة بنت مبارك في إمارة رأس الخيمة.

وتزامنا مع اليوم العالمي للتسامح، نفذّت الوزارة مجموعة من الأنشطة والفعاليات الداعمة والمعززة لمفهوم التسامح بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ومؤسسة الإمارات.

وقد تجولت معالي حصة بنت عيسى بوحميد بالإضافة إلى ممثلي وزارة التربية والتعليم في أركان الأنشطة المنظمة بالتعاون مع مجموعة من الجهات الحكومية والخاصة، حيث تؤدي فعالية المدارس المجتمعية دورها الهام في توطيد العلاقة بين الطالب وولي الأمر.

وخلال انطلاق فعالية المدرسة المجتمعية، قالت موزة راشد مديرة فاطمة بنت مبارك «لقد كان لمبادرة المدرسة المجتمعية أثر إيجابي عال، حيث إنها فرصة مثالية للالتقاء والمشاركة والتفاعل بين الطلبة وأولياء الأمور والمعلمين، في أجواء إيجابية وسعيدة تتسم بالمرح بعد ساعات الدوام الرسمي».

وأيدت ولية أمر الطالبة شيخة حمد سلطان دور المدرسة المجتمعية في خلق روح من الألفة والتواصل مع أفراد المجتمع المحيط بالمدرسة، وقالت: «أضافت لنا المبادرة جواً من السعادة والنشاط وخرجنا عن الروتين السائد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا