• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

المشكلة الكبيرة في غياب التخطيط

ضاحي خلفان: لا مكان لأي مسؤول فشل إدارياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

أسامة أحمد (دبي)

طالب معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الرئيس الأسبق لاتحاد ألعاب القوى، كل مسؤول فشل في العمل الإداري، خلال 4 سنوات، بترك منصبه والرحيل، مشيراً إلى أن رياضتنا لا تحتمل أي إخفاقات جديدة، و«باي باي» للإداري غير القادر على تحقيق الطموحات، وفشل في تقديم ما تصبو إليه الرياضة.

وقال معاليه لـ«الاتحاد»: المشكلة الكبيرة تتمثل في غياب التخطيط، مما كان له المرود السلبي على بعض منتخباتنا الوطنية المختلفة، لتحصد الفشل تلو الآخر، والمحصلة واضحة أمام أعين الجميع نتائج سلبية وهزات وإخفاقات.

ووجه معالي الفريق ضاحي خلفان رسالة إلى يوسف السركال الرئيس الجديد للهيئة العامة للرياضة، والتي تواجه تحدياً جديداً خلال المرحلة المقبلة، وقال: يجب على السركال رفع شعار المقارنات المرجعية، والاستفادة من التجارب العالمية، والتي صنعت نجوماً لإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح، حتى لا يسير على النهج الذي سار عليه الآخرون، فكانت المحصلة نتائج متواضعة، لأنهم افتقدوا التخطيط الذي يقود أي إنسان طموح لتحقيق ما يصبو إليه، وفق الاستراتيجيات الموضوعة.

وأضاف: إن كرتنا للأسف تدار بطريقة، لن تفرز منتخبات قوية قادرة على رسم صورة طيبة عن كرة القدم الإماراتية، مما لعب دوراً في نتائج منتخبنا الأول الذي كنا نضع عليه آمالاً كبيرة في الوصول إلى نهائيات مونديال روسيا 2018، ليصطدم ببعض العقبات التي جعلته يخرج من التصفيات الآسيوية.

وأشار معالي الفريق ضاحي خلفان إلى أن اتحاد الكرة بدأ العمل في أجواء متوترة، انعكست على مسيرة منتخباتنا الوطنية، وعلى رأسها الأول، مؤكداً أن الجيل الحالي من اللاعبين، والذي تدرج معظمه مع مهدي علي من منتخبات المراحل السنية، ولعب دوراً كبيراً في وصولهم إلى هذا المستوى، تكبروا وتذمروا على المدرب، والمحصلة ضياع حلم الوصول إلى كأس العالم، في مشهد أصاب الجميع بالإحباط، بعد أن وضع الوسط الرياضي الثقة كاملة في هذا الجيل، لتكرار مشهد «الجيل المونديالي»، الذي نجح في الوصول إلى «إيطاليا 90». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا