• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

رؤية تنموية أساسها الإنسان

«العدالة الاجتماعية».. مبدأ أساسي في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

أبوظبي (وام)

تحرص دولة الإمارات على الاستثمار في الإنسان، ورعايته والارتقاء به من خلال السياسات الاجتماعية المختلفة، والتي تعتمد نهجاً متكاملاً يهدف لتمكين الإنسان، وبإدماج الفئات الضعيفة وتلبية احتياجاتها، وبناء قدراتها وتنمية إمكاناتها، بما يحقق العدالة الاجتماعية والحماية الاجتماعية، لذا فإن اقتصادها الوطني أساسه العدالة الاجتماعية، وهدفة تحقيق التنمية الاقتصادية ورفع مستوى المعيشة.

وتعد الدولة التي تكرس كل طاقتها لتحقيق العدالة والرفاهية والعيش الكريم لمواطنيها والمقيمين على أرضها، وتتلمس أحوالهم وأوضاعهم، دولة راقية في مقدمة الدول الحضارية.

والعدالة الاجتماعية تعد مبدأ أساسياً من مبادئ التعايش السلمي بين الأمم، وهي أكثر من مجرد ضرورة أخلاقية، لأنها أساس الاستقرار الوطني والازدهار العالمي، ويكتسب مفهومها حيوية متزايدة، باعتباره مطلباً شعبياً ودولياً في آن واحد في واقعنا المعاصر.

ولتزايد الاهتمام دولياً بموضوع العدالة الاجتماعية، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة، خلال دورتها الـ (63) في شهر نوفمبر عام 2008، اعتبار يوم 20 فبراير من كل عام.. يوماً دولياً للعدالة الاجتماعية، يحتفل به العالم سنوياً لدعم جهود المجتمع الدولي للقضاء على الفقر وتعزيز العمالة الكاملة، إضافة إلى تحقيق المساواة بين الجنسين والرفاه الاجتماعي والعدالة الاجتماعية والاستقرار للجميع.

وهذا اليوم هو نداء موجه إلى جميع البلدان يدعوها لاتخاذ إجراءات ملموسة، تجسد القيم العالمية الكامنة في تحقيق الكرامة البشرية، وإتاحة الفرص للجميع وتحقيق الحماية الاجتماعية لبناء مجتمعات أكثر إنصافاً وشمولاً وعدالة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض