• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

واصل رحلة الصدارة

«القطار الأصفر» ينطلق بـ «سرعة الصدمة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

معتصم عبدالله (دبي)

أجهز الوصل مبكراً على الظفرة، وتمسك بصدارته الحالية لدوري الخليج العربي برصيد 20 نقطة، بعدما نجح في تطبيق «سيناريو الصدمة» الذي كفل للفريق التقدم مبكراً بـ «ثنائية» عبدالرحمن علي والبرازيلي كايو، قبل انقضاء نصف الساعة الأولى، وتحديداً في الدقيقتين 17 و23، وأضاف بعدها المهاجم البرازيلي هدف تأكيد التفوق في الشوط الثاني لمباراة أمس الأول على ملعب الوصل في زعبيل، ضمن الجولة الثامنة.

وبدا من اللافت حسم الوصل للمباراة مبكراً ومنذ الشوط الأول بتسجيله هدفين مهدا الطريق أمام الانتصار السادس للفريق في البطولة، وهي المرة الأولى التي ينجح فيها هجوم «الأصفر» في تسجيل هدفين خلال الشوط الأول، خلال مشواره في المنافسة، بعدما حصد 15 نقطة، من أصل 20، بفضل تميزه في الشوط الثاني، خلال الجولات الماضية، باستثناء التعادل السلبي أمام الجزيرة في الجولة الخامسة.

ولم يمنع تغيير أسلوب الوصل في حسم المباريات أمام المنافسين، ما بين التفوق في «شوط المدربين» أو «سيناريو الصدمة»، قطار «الإمبراطور» من الاستمرار في مشواره دون خسارة للمباراة الـ20 على التوالي، ليقطع نحو 309 أيام منذ آخر خسارة في الدوري أمام الجزيرة في الموسم الماضي، في الطريق نحو معادلة الرقم القياسي في عدد مرات عدم الخسارة في الدوري والذي يملكه الجزيرة برصيد 27 مباراة متتالية على مدار موسمين قبل تتويجه باللقب الأول في سجله موسم 2010- 2011.

وأعاد الأرجنتيني دييجو ماركيتش المدرب المساعد للوصل، والذي عوض غياب مواطنه رودولفو أروابارينا في المؤتمر الصحفي عقب المباراة بداعي طرد الأخير بقرار من حكم المباراة، أسباب تفوق «الإمبراطور» إلى «الإدارة الجيدة للمباراة، والتحكم في مجريات اللعب»، الأمر الذي منحه أسبقية التقدم بهدفين في الشوط الأول مهدا الطريق أمام الانتصار المستحق، وقال: بغض النظر عن تعليق مدرب الظفرة عن صحة الهدف الأول لفريقي، أعتقد أن التسجيل المبكر للأهداف منحنا فرصة اللعب بهدوء أكبر، والتحكم بشكل جيد في تفاصيل المباراة.

وشدد ماركيتش على أن استمرار الوصل في صدارة ترتيب الدوري، يتطلب المزيد من الجهد والعمل الشاق في المباريات المقبلة، وأوضح: عدم الركون للنتائج الإيجابية الماضية، والاستسلام للاسترخاء، والاستهانة بالمنافسين، تمنحنا الفرصة لمواصلة العمل الجيد في الجولات المقبلة، وأعتقد أن الفريق بصفة عامة يقدم أداءً جيداً، كوحدة متكاملة العناصر، وعلينا أن ندرك جميعاً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا كجهاز فني ولاعبين، من أجل إسعاد جمهور الفريق.

في المقابل، لفت السوري محمد قويض والذي انتقد قرار حكم المباراة بشأن صحة الهدف الأول على فريقه، والذي سجله المدافع عبدالرحمن علي، مستغلاً ركلة ركنية، إلى استمرار معاناة فريقه على المستويين الدفاعي والهجومي، في ظل النقص العددي بسبب ظروف الإصابات وغياب أكثر من عنصر مهم عن التشكيلة، بقيادة الثنائي ألميدا وسعيد الكثيري، وأضاف معلقاً على مستقبل الظفرة: لا خوف على الفريق، لدينا مخطط جيد لتدعيم الصفوف في الانتقالات الشتوية بعد أن وضعنا أيدينا على أبرز احتياجاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا