• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

«رب عقوبة» تقود للصدارة في تحدي الـ 129 فارساً

«استراتيجية الـ 40» تمنح «نوبولي» كأس المرموم للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

محمد حسن (دبي)

منح الجواد القوي «نوبولي دلما» لإسطبلات «أم آر أم»، الفارس سيف أحمد المزروعي فوزه الأول خلال الموسم الحالي الذي انطلق منتصف أكتوبر الماضي، وظهرت قوة الجواد خلال السباق الذي أقيم أمس بمدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، وشهد منافسة قوية بين مختلف الفرسان، بلغ قوامها 129 فارساً وفارسة، ولم تمنع العقوبة التي تعرض لها الجواد وتسببت في تأخير انطلاقته لمدة 5 دقائق كاملة في المرحلة الثانية من السباق، من تحقيق الفوز.

ولم يؤدِ تأخير الدقائق الخمس لتغيير خطة واستراتيجية المزروعي التي وضعها المدرب إسماعيل محمد، وجعلته يضطر إلى زيادة السرعة حتى يلحق بفرسان المقدمة، لأن أي تأخير ربما يصعب عليه مهمة المنافسة على اللقب، لكن ذلك لم يؤثر على أداء الجواد «نوبولي».أنهى الفارس سيف المزروعي المرحلة الأولى في المركز الـ 40، مستخدماً تكتيك توفير أكبر جهد للمراحل المقبلة، وتنفيذ خطط مدرب «أم آر أم» إسماعيل محمد بسير فرسان الإسطبل مع بعضهم بعضاً، وفي المرحلة الثانية اضطر المزروعي إلى التخلي عن تلك الاستراتيجية لتعويض الفارق، الأمر الذي يتطلب خطة بديلة، وبالفعل نجح في ذلك، ليبدأ التدرج نحو الصدارة، حيث حل في المركز الـ 16 في المرحلة الثانية.

وحل المزروعي وصيفاً في المرحلة الثالثة، ولم يجد «نوبولي» أي صعوبة في التفوق بالمرحلة الأخيرة على «الباز» من إسطبلات «ام 7» الذي قدم أداء مذهلاً خلال السباق، لكن القدر أوقعه أمام أحد أقوى الخيول في الإمارات، لذلك لم يكن فوز «نوبولي» مفاجئاً لمن يعرفونه وأولهم مدرب إسطبلات «ام 7» المدرب المتألق محمد السبوسي الذي أعرب عن رضاه بتحقيق الفوز خلف جواد بطل على حد وصفه.

واعتبر الفارس سيف المزروعي الذي يتسم بالهدوء والصبر أن الفضل في هذه الانتصارات يعود إلى الدعم والرعاية من فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.أما المدرب المحنك إسماعيل محمد، فقد أشاد بالجواد «نوبولي»، وقال: «وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فقد قضى هذا الجواد طيلة فترة الصيف الماضية في مدينة حتا، وعاد مع بداية الموسم، يعتبر هذا السباق إعداداً له لمواعيد كبرى ربما تكون كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في يناير المقبل».

وحل في المركز الثاني الجواد «الباز» الذي تدرج أيضاً خلال المراحل، حيث كان في المركز السابع في الأولى، والثالث في الثانية، ثم تصدر الثالثة، قبل أن يتغلب عليه «نوبولي»، ويتصدر المرحلة الأخيرة من السباق، فيما ذهب المركز الثالث للفارس غانم سعيد العويسي على صهوة «تم امي» من إسطبلات «اف 3».

تميزت المرحلة الأولى من السباق التي تم ترسيمها باللون الأصفر، وبلغت مسافتها 40 كيلومتراً، بالجماعية، وحرص الفرسان على الحذر حفاظاً على خيولهم من توتر البداية الذي يستهلك مجهوداً كبيراً، وفي الوقت نفسه تحقيق أكبر قدر من التقدم للاستفادة من انخفاض درجة الحرارة في الصباح الباكر، وتصدر هذه المرحلة الفارس محمد عبدالله علي سعيد على صهوة «جاليلو» من إسطبلات المغير، قاطعاً المسافة في زمن قدره 1:24:51 دقيقة، وبمعدل سرعة بلغ 28.29 كلم/‏‏‏ساعة.

وبدأت الفوارق بين الفرسان تتسع في المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر، وبلغت مسافتها 35 كيلومتراً، وصعد الفارس سالم حمد سعيد ملهوف الكتبي إلى الصدارة على صهوة «بوترو كابريكوسو» من إسطبلات (M7)، قاطعاً المسافة في زمن قدره 2:40:11 ساعة، وكان الأبرز في هذه المرحلة خروج متصدر المرحلة الأولى الفارس محمد عبدالله علي سعيد، وذلك لعدم اجتياز جواده «جاليلو» بوابة الفحص البيطري بعد أن تعرض للعرج.

وعمد الفرسان إلى تخفيف السرعة في المرحلة الثالثة التي تبلغ مسافتها 27 كيلومتراً، وتم ترسيمها باللون الأزرق، وذلك بسبب المجهود الكبير الذي بذلته الخيول خلال المرحلتين الأولى والثانية واستعداداً للمرحلة الرابعة والحاسمة، وصعد إلى الصدارة الفارس سعيد حمود الخياري على صهوة «الباز» من إسطبلات (M7) قاطعاً المسافة بزمن قدره 3:47:40 ساعة.ولم تحمل المرحلة الرابعة والأخيرة التي تم ترسيمها باللون الأبيض، وبلغت مسافتها 18 كيلومتراً، أي مفاجآت، فقد أنجز الفارس سيف المزروعي المهمة على صهوة «نوبولي» على أكمل وجه، ولم يجد أي صعوبة في تخطي المتصدر «الباز» وحسم اللقب بفارق مريح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا