• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

حصدت 6 وفيات خلال 9 أشهر

انخفاض مؤشر وفيات السرعة الزائدة في 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

تحرير الأمــير (دبي)

انخفض مؤشر السرعة الزائدة ( الجنونية ) كأحد مسببات حوادث الطرق في دبي، وفقاً لإحصائيات رسمية؛ إذ أسفرت عن حصد 6 أرواح حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، مقابل 14 ضحية خلال الفترة نفسها من العام الماضي 2016.

وكشفت بيانات قسم الرصد والتحليل الإحصائي في الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي عن انخفاض مؤشر الوفيات، فيما تأمل الوصول إلى صفر وفيات في حوادث المرور عبر تنظيم الحملات التوعوية ونظام النقاط البيضاء الذي أثبت نجاحاً ساحقاً، وأيضاً كسب مزيد من الشركاء الاستراتيجيين من أجل بث ثقافة مرورية بين جميع الفئات، وتكثيف الحملات المرورية في الميادين والشوارع بهدف تحقيق السلامة للجميع

وحماية الأرواح والممتلكات، وأوضح العميد سيف المزروعي، مدير إدارة المرور في شرطة دبي، أن عدد حوادث السرعة في الأشهر الماضية بلغ 25 حادثاً، مسجلة 18 قضية، فيما تورطت 36 مركبة تسببت بـ 6 وفيات و28 إصابة من بينها 2 بليغة و8 متوسطة و18 بسيطة، فيما أصيب جراء هذه الحوادث 18 سائقاً

و13 راكباً و3 مشاة.

وأشار المزروعي إلى أن انخفاض عدد الحوادث المرورية البليغة يجعلنا نشعر أننا نسير في الطريق الصحيح، عازياً ذلك إلى ثقافة مرورية بدأت تسود وتنتشر بين المواطنين والمقيمين في الدولة، في ظل تطوير وتعديل دائم لقوانين المرور بهدف الحفاظ على الأرواح وتقليل عدد الحوادث مرورية المروعة، التي ينتج عنها خسائر في الأرواح وإصابات بليغة، وأيضاً خسائر مادية.

وقال إن ظاهرة الاستعراض والسباقات غير النظامية شبه منقرضة، مؤكداً أن شرطة دبي تضع أمن وسلامة المواطن والمقيم على سلم الأوليات وتحت نصب أعينها، للمحافظة على الأمن والهدوء.

ودعا إلى الالتزام بالأنظمة والقوانين واللوائح المعمول بها، وتجنب جميع الممارسات الخاطئة التي من شأنها تهديد أرواح الناس أو ترويعهم، وأيضاً قد تودي بحياة المتسبب نفسه، أو على على أقل تقدير تترك له عاهة مستديمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا