• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شارك وإيطاليا في منتجات برنامج «بدوة»

«سيدات أعمال الشارقة» يدفع المهنيات الإماراتيات نحو العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يوليو 2015

روما (الاتحاد)-

في إطار الجهود الرامية إلى دعم وتمكين المرأة الإماراتية العاملة اقتصادياً ومهنياً وإبراز إنجازاتها المهنية والحرفية في أرقى المحافل الدولية، نظمت الأكاديمية الإيطالية وبالتعاون مع مجلس سيدات أعمال الشارقة عرض أزياء لمجموعة من المصممين الذين استخدموا تطريزات «التلي» الإماراتية في جميع تصاميمهم.

نُظم العرض خلال أسبوع الموضة الذي أُقيم في العاصمة الإيطالية روما، والذي يعتبر واحداً من أشهر معارض الموضة والأزياء على مستوى العالم «ألتا روما ألتا مودا»، وأكثرها جذباً للمصممين والمتخصصين والمهتمين بهذا المجال، بحسب بيان أمس.

وحضر الفاعلية من مجلس سيدات أعمال الشارقة كلٌّ من أميرة بن كرم، رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة، وأوليمبيا ماسكولو، الأمين العام، ورغدة تريم، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسالي دنتن، مدير تطوير أول في مجلس إرثي للحرف الأخلاقية ضمن برنامج «بدوة» لإحياء الحرف التقليدية من ضمن مظلة «إرثي» – مجلس الحرف الأخلاقية.

ويأتي هذا العمل تماشياً مع اتفاقية الشراكة التي وقعها مجلس سيدات أعمال الشارقة -أبريل الماضي- مع الأكاديمية الإيطالية في فلورنسا، وبموجب هذه الاتفاقية، يتم إدخال تطريزات «التلي» الإماراتية وغيرها من الحرف التقليدية التي تنفذها السيدات الإماراتيات من خلال برنامج إرثي، في التصاميم الجديدة التي يبتكرها المصممون في الأكاديمية، ودمجها في تصاميم الأزياء العصرية، ومنتجات الموضة الأخرى، وترويجها على مستوى العالم.

وقالت أميرة بن كرم رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة: «نسعى في المجلس ووفقاً لتوجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي على توفير سبل الدعم والتمكين للمرأة الإماراتية العاملة في شتى المجالات ومن مختلف الأعمار وأيضاً توفير فرص النجاح والمواصلة، فمن خلال برنامج «بدوة» التابع لمبادرة «إرثي»، التي أطلقها المجلس قبل نحو عامين- نعمل على دعم السيدات المهنيات العاملات في مجال الحرف التقليدية وتطوير مهارتهن ورفع جودة المنتجات لديهن، ودفعهن إلى استثمار مواهبهن في إطلاق مشاريع مبتكرة، وذات قدرة تنافسية عالية في الأسواق الإقليمية والعالمية، بهدف تحقيق مصدر دخل مستدام لهن بما يساهم في عملية التمكين الاقتصادي والمهني اللازمين لتحقيق الاستقرار الاجتماعي والأمن والاستقلال والعيش الكريم في الدولة».

وأعربت بن كرم عن سعادتها بالنتائج السريعة للتعاون بين مجلس سيدات أعمال الشارقة والأكاديمية الإيطالية في جعل الحرف التقليدية الإماراتية جزءاً من أحدث خطوط الموضة العالمية، وتسليط الضوء على التراث الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتشجيع الفتيات والسيدات الإماراتيات على احتراف مهنة التصميم، وتحويلها إلى مشاريع إنتاجية عالمية، قادرة على تعزيز مساهمة المرأة الإماراتية في قطاع صناعة الأزياء الأسرع نمواً في العالم، مؤكدة أن المجلس، ومن خلال برنامج إرثي سيواصل العمل على تدريب السيدات الإماراتيات الموهوبات والترويج لمنتجاتهن في المنطقة والعالم.

من جهته، أعرب فنسينزو جيوبا، الرئيس المؤسس للأكاديمية الإيطالية، عن تقديره لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة، على الدعم الكبير الذي تقدمه لمواصلة التعاون بين المجلس والأكاديمية، مؤكداً أن هذا التعاون سيكون له مستقبل كبير وهام يصب في مصلحة الطرفين، وقال: «إن ما تحمله فكرة التعاون بيننا من تميز ودمج ما بين الشرق والغرب والتراث والموضة أفرز جماليات في التصاميم جمعت بين التراث الإماراتي والموضة الأوروبية، وهو ما لاقى إعجاب العديد من دور الأزياء المشاركة في أسبوع الموضة بروما».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا