• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

«الرأس الذهبية» يحتفل بالـ50

الإمبراطور.. «كش ملك»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يناير 2018

معتصم عبدالله (دبي)

تتطلب كرة القدم الحديثة جهوداً مضنية من المهاجمين، من أجل الوصول لمرمى الفرق المنافسة، ومع تعدد الحلول الهجومية، تبقى «الأهداف الرأسية» واحدة من أجمل أساليب تسجيل الأهداف، كونها تتطلب مهارات خاصة من اللاعبين بداية من التكوين الجسماني، والارتقاء عالياً، والتحكم في مسار الكرة في الهواء، ودقة التسديد.

وتبدو كل الشروط المطلوبة لأكثر اللاعبين إجادة للكرات الرأسية، متسقة إلى حد كبير مع قدرات البرازيلي كايو كانيدو مهاجم الوصل، والذي قاد فريقه إلى قلب الطاولة أمام ضيفه الشارقة 2-1 أمس الأول على ملعب زعبيل، بتسجيله هدفين بالرأس في الدقائق العشر الأخيرة، منح بهما «الإمبراطور» نقاط المباراة، واستعادة مقعد الوصافة من الغريم الوحدة قبل المواجهة المرتقبة بين الفريقين مساء الجمعة المقبل.

واكتمل بدر «الأهداف الرأسية» للبرازيلي كايو في مواجهة الشارقة ضمن الجولة 14 لدوري الخليج العربي، حينما احتفل بالوصول إلى 14 هدفاً رأسياً في الدوري على مدار 4 مواسم، من أصل 50 هدفاً في 83 مباراة هي رصيد مشاركاته مع «الإمبراطور»، حيث عزز كايو رصيده الشخصي إلى 11 هدفاً في الدوري خلال الموسم الحالي، في المركز الثالث للائحة الهدافين التي يتصدرها مواطنه ليما برصيد 15 هدفاً.

واستحق كايو والذي يعد أفضل لاعبي الوصل أداء خلال الموسم الحالي، بجانب مواطنه ليما لقب «المحارب البرازيلي»، عطفاً على روحه القتالية خلال كل المباريات، والتي تجسدت في احتفاله مع جمهور «الأصفر» بعدما سجل هدف الفوز «الثمين»، ليقفز نحو السور الفاصل بين المدرجات وأرضية الملعب، قبل أن ينال البطاقة الصفراء من حكم المباراة بداعي «الاحتفال المجنون».

ولا تبدو زيارة كايو لشباك الشارقة بالأمر المستغرب للمهاجم البرازيلي، والذي نجح في تكرار سيناريو مباراة الفريقين ضمن الدور الثاني للدوري موسم 2014- 2015، على ذات الملعب في زعبيل، حيث أنهى «الملك» الحصة الأولى متقدماً بهدف مهاجمه السابق البرازيلي فاندرلي، قبل أن ينجح كايو في تسجيل هدفين في الحصة الثانية خلال أقل من دقيقتين 56 و 57، وجاء الهدف الأول من كرة رأسية قبل أن يضيف الثاني من تسديدة بالقدم اليمنى من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يعود ويرفع غلته إلى 7 أهداف أمام ذات المنافس في مباراة أمس الأول، كثاني أكثر الفرق استقبالاً لشباك المهاجم البرازيلي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا