• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خطر الوفاة بسبب سكتة قلبية يزداد ليلا وفي عطلة نهاية الأسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

أ ف ب

يكون التعرض لاحتشاء عضلة القلب في الليل أو في عطلة نهاية الأسبوع أكثر خطورة من التعرض له صباحا أو في خلال الأسبوع، بسبب خدمات المستشفيات التي تكون أقل فعالية في الحالة الأولى، وفق ما جاء في دراسة أميركية نشرت في مجلة "بي ام جي" البريطانية.

فقد قام فريق من مركز "مايو كلينيك" الطبي في الولايات المتحدة بتأكيد الخلاصات التي كانت قد توصلت إليها دراسات سابقة والتي تفيد بأن حظوظ المريض في البقاء على قيد الحياة تكون أدنى عندما ينقل إلى المستشفى وهو في حال حرجة ليلا أو في عطلة نهاية الأسبوع، مما هي عندما يدخل المستشفى صباحا أو في خلال الأسبوع.

وقد حلل الباحثون نتائج 48 دراسة أجريت في أميركا الشمالية وأوروبا وشملت بصورة إجمالية نحو مليوني مريض.

وكان هدفهم "تقييم الجهود المبذولة في المستشفى للمصابين بسكتات قلبية خارج دوامات العمل الاعتيادية"، بحسب مجلة "بي ام جي".

وتبين لهم أن خطر الوفاة يرتفع بنسبة 5 % عند المرضى الذي ينقلون إلى المستشفى ليلا أو في عطلة نهاية الأسبوع، بالمقارنة مع الذين يدخلون المستشفى في ساعات "اعتيادية".

ومن شأن تزايد هذا الخطر أن يشمل 6 آلاف حالة وفاة إضافية في السنة في الولايات المتحدة حيث يصاب سنويا مليون شخص بسكتة قلبية، على ما جاء في المجلة.

ويعزى ازدياد الخطر، بحسب القيمين على هذه الأبحاث، إلى التأخر في تقديم خدمات الطوارئ وتتبع حالات المرضى في المستشفيات ليلا، وليس إلى حالة المريض الخاصة.

وفي ختام المقال المنشور في المجلة، طالب أطباء من جامعة تورونتو المستشفيات بالحفاظ على نوعية خدماتها المقدمة للمرضى المصابين بمشاكل في القلب "على مدار الساعة والأسبوع".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا