• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

حكومة هونج كونج تدرس شراء برامج تجسس مثيرة للجدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

تدرس الهيئة المعنية بمكافحة الفساد في هونج كونج شراء برامج تجسس من شركة «هاكينج تيم» الإيطالية لأمن الإنترنت المثيرة للجدل، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية اليوم الاثنين.

واعترف اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد أنها تتطلع إلى الحصول على التكنولوجيا التي يمكنها أن تتخطى تكنولوجيا التشفير وبإمكانها أيضا اعتراض الاتصالات الخاصة، وفقا لما ذكرته صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست».

وقال المفوض باللجنة سيمون بيه يون-لو «نحن الآن فقط في المرحلة الأولية لمحاولة فهم المنتج». ونقل التقرير عنه القول «نحن بحاجة إلى مواكبة أحدث التقنيات على المستوى الدولي، وإلى معرفة ما إذا كان، أولا، بإمكاننا استخدام هذه التكنولوجيا من الناحية القانونية، وثانيا، إذا كان ذلك يتناسب مع احتياجاتنا».

وطفت هذه المعلومات على السطح بعد أن تعرضت شركة «هاكينج تيم» نفسها للاختراق وتم نشر بياناتها على الإنترنت، بما في ذلك قوائم العملاء والمبيعات في الخامس من شهر يوليو الجاري.

وكشفت رسائل البريد الإلكتروني المسربة أن شركة «هاكينج تيم» عملت مع عدد من المؤسسات الحكومية في اكثر من دولة من بينها الولايات المتحدة واستراليا. كما كانت لها تعاملات مع دول تعرضت للنقد بسبب سجلاتها لحقوق الإنسان. وتنفي الشركة تلك الاتهامات.

وقال جيمس تو المشرع في هونج كونج للصحيفة إن هذه التكنولوجيا لن تعتبر قانونية، وقال انه سيطالب اللجنة بتبرير اهتمامها في شراء تلك التكنولوجيا. يذكر أن السلطات في هونج كونج يحق لها اعتراض الاتصالات إذا حصلت على إذن من أحد قضاة المحكمة العليا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا