• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

بينهم 40 ضابطاً وجندياً سقطوا في 66 هجوماً بدراجة نارية

مقتل 596 عسكرياً يمنياً بهجمات «القاعدة» عام 2012

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يناير 2013

عقيل الحـلالي (صنعاء) - قُتل 596 عسكرياً يمنياً، غالبيتهم من الجنود، في هجمات شنها مقاتلو تنظيم القاعدة العام الماضي 2012 في أنحاء متفرقة من البلاد، وذلك حسب إحصائية خاصة بــ”الاتحاد”.

ففي شهر يناير، قُتل ستة جنود يمنيين باشتباكات وهجمات لتنظيم القاعدة وقعت في محافظات البيضاء، عدن، ومأرب. وقد تمكن التنظيم في هذا الشهر من احتلال بلدة “رداع”، ثاني كبرى بلدات البيضاء “وسط”، قبل أن ينسحب منها بعد عشرة أيام تحت ضغوط قبلية.

وفي اليوم الأول من شهر فبراير، قتل جنديان في هجوم استهدف قافلة عسكرية بمحافظة مأرب “شرق”، قبل أن يسقط جنديان في اليوم العشرين في هجوم على قوات عسكرية مرابطة في محافظة أبين الجنوبية، التي كانت أغلب مناطقها خاضعة لسيطرة تنظيم القاعدة، الذي استغل الانتفاضة الشعبية في 2011 ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح في توسيع نفوذه في الجنوب.

وفي 25 فبراير، وبالتزامن مع تأدية الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي، القسم الدستوري أمام البرلمان رئيساً مؤقتاً للبلاد، خلفاً لصالح الذي تنحى بموجب اتفاق مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي، سقط 22 جندياً يمنياً في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف القصر الرئاسي في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت جنوب شرق البلاد.

وفي شهر مارس، تكبد الجيش اليمني خسائر كبيرة في الأرواح إثر هجوم مفاجئ شنه مقاتلو “القاعدة” على مواقع عسكرية مرابطة على مشارف مدينة زنجبار بمحافظة أبين، حيث سقط في الأسبوع الأول 185 قتيلاً من الجنود بمعارك عنيفة مع المتطرفين استمرت ثلاثة أيام.

وفي منتصف مارس قتل ثلاثة جنود باشتباكات تلت هجوماً انتحارياً بسيارة ملغومة استهدف نقطة عسكرية في محافظة البيضاء. وفي 31 مارس، قتل 28 جندياً باشتباكات مع مسلحين متطرفين هاجموا ثكنة عسكرية في محافظة لحج، المحاذية لمحافظة أبين. ... المزيد