• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واشنطن تعرض مساعدة نيجيريا بتعقب أصول منهوبة وتعزيز المساعدات العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

واشنطن (رويترز)

كشف مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة أبدت استعدادها لمساعدة الرئيس النيجيري الجديد محمد بخاري في تعقب مليارات الدولارات من الأصول المسروقة وزيادة المساعدات العسكرية لمجابهة متطرفي «بوكو حرام»، وذلك مع سعي واشنطن لإعادة ضبط العلاقات مع أكبر اقتصاد في إفريقيا. وتعتبر الإدارة الأميركية الزيارة التي يقوم بها بخاري في الأيام المقبلة لواشنطن، فرصة لتأكيد تحسن العلاقات منذ فوزه في الانتخابات التي جرت في مارس الماضي، والتي تمت الإشادة بها بوصفها أول انتقال ديمقراطي للسلطة في نيجيريا منذ عشرات السنين. وتوقف تعاون الولايات المتحدة بشكل فعلي مع سلف بخاري جودلاك جوناثان بسبب قضايا بينها رفضه للتحقيق في قضايا فساد وانتهاكات لحقوق الإنسان من قبل الجيش النيجيري.

وقال توني بلنكين نائب وزير الخارجية الأميركي لرويترز: «الرئيس باراك أوباما يعتبر منذ فترة طويلة نيجيريا كما يمكن القول أهم بلد من الناحية الإستراتيجية في إفريقيا جنوب الصحراء».

وقال مسؤولون أميركيون إنهم مستعدون لإرسال مدربين عسكريين لمساعدة نيجيريا في مواجهة تمرد مستمر منذ 6 سنوات لحركة «بوكو حرام» الإرهابية شمال البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا