• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كاميرون لمشاركة بريطانية أوسع ضد «الخلافة في البلدين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

لندن (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في مقابلة أذيعت أمس، إنه يريد أن تبذل بريطانيا المزيد لمساعدة الولايات المتحدة في القضاء على تنظيم «داعش» في سوريا والعراق.

وأضاف في حديث إلى شبكة (إن.بي.سي) الأميركية: «علي دائما أن أجعل البرلمان في صفي، نبحث ونناقش في الوقت الحالي بما في ذلك أحزاب المعارضة في بريطانيا ما يجب أن نقدمه، ولكن دون شك نحن ملتزمون العمل معكم من أجل تدمير الخلافة في البلدين» في إشارة إلى سوريا والعراق.

ومن المنتظر أن يعمل كاميرون في كلمته اليوم الإثنين،على تحديد استراتيجية الحكومة البريطانية في مكافحة الإرهاب خلال الأعوام الخمسة المقبلة، محذراً من أن الشباب الذين يتم إغراؤهم للانضمام إلى تنظيم «داعش»، يمكن أن يصبحوا مجرد«وقود للمدافع».

وسيؤكد كاميرون أيضاً أن بريطانيا بحاجة إلى بذل المزيد لمواجهة فكر التطرف عبر الترويج للمعايير البريطانية، مثل الديمقراطية والحرية وحكم القانون وتحدي «نظريات التآمر» لجماعات مثل تنظيم «داعش». ووفقا لمقتطفات استبق مكتبه نشرها فإنه سيقول «يجب أن نوقف تمجيد التطرف وخاصة تنظيم داعش، هذه ليست حركة رائدة وإنما شريرة ووحشية ومقيتة أساساً».

وسيوجه كاميرون تحذيراً لمن يفكرون في الانضمام إلى نحو 700 بريطاني يعتقد فعلاً أنهم سافروا إلى سوريا والعراق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا