• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

النظام و«حزب الله» أمطرا المدينة بمئات القذائف والصواريخ والبراميل المتفجرة

المعارضة السورية تحبط هجوماً جديداً على الزبداني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

عواصم (وكالات)

أفشلت المعارضة السورية، أمس، هجوما جديدا للنظام السوري المدعوم بميليشيات «حزب الله» اللبناني على الطريق العام في الجهة الجنوبية لمدينة الزبداني في محاولة منه لاقتحام سهلها، وسط قصف مكثف من الطائرات الحربية والمروحية والمدافع والراجمات أمطر المدينة المحاصرة بـ 583 قذيفة وصاروخا و18 برميلا متفجرا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن النظام ومليشيات «حزب الله» اللبناني، حشدوا عناصرهم جنوب الزبداني في محاولة لاقتحام المدينة،مشيراً إلى انهم سعوا لإنهاء آخر حضور للمعارضة في مدن على الحدود السورية - اللبنانية، وإغلاق آخر معبر بين طرفي الحدود، الذي تسيطر عليه هذه الفصائل، وذلك بعد سيطرة عناصر «حزب الله» اللبناني وقوات النظام على كل المعابر في القلمون في ريف دمشق.

ورغم ذلك أفشلت قوات المعارضة حتى الآن هذه المحاولات ولم يتمكن المهاجمون حتى الآن سوىالسيطرة على أجزاء من حي الجمعيات وبضعة مبان في الجهة الشمالية الغربية والجنوبية الشرقية من المدينة.

وأضافت أن القوات النظامية و«حزب الله» حاولا فرض طوق على المدينة، في محاولة لاستنزاف المقاتلين في داخلها، وإنهاء مخزون السلاح لديهم. في حين قالت مصادر إعلامية تابعة للنظام إنه نفذ كمينا محكما أودى بحياة 40 من عناصر المعارضة.

وفي درعا قال المرصد إن 3 أفراد من عائلة واحدة وطفل قتلوا جراء إلقاء مروحيات النظام برميلين متفجرين على مدينة الحارة ، وتعرضت مناطق في بلدات اليادودة وأم المياذن والنعيمة في ريف درعا، لقصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة،فيما ألقت الطائرات المروحية 4 براميل متفجرة على مناطق في بلدة صيدا، وأربعة براميل متفجرة أخرى على أماكن في بلدة خراب الشحم وأماكن أخرى في منطقة سجن غرز الذي تسيطر عليه الفصائل المتشددة و«جبهة النصرة» قرب مدينة درعا، دون أنباء عن إصابات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا