• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

"مراسلون بلا حدود" ترحب بالإفراج عن ناشطين سوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

بيروت (أ ف ب)

رحبت منظمة "مراسلون بلا حدود" أمس بالإفراج عن ناشطين حقوقيين اثنين مدافعين عن حرية التعبير في سوريا بعد ثلاث سنوات من السجن، مطالبة بإطلاق الصحفي والناشط مازن درويش المعتقل لدى النظام السوري. وقالت المنظمة في بيان أصدرته أمس إن "حسين غرير وهاني الزيتاني الناشطين المتحمسين من أجل حقوق الإنسان العاملين في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير هما اثنان من مئات السجناء المتهمين بالإرهاب الذين تم الإفراج عنهم لمناسبة عيد الفطر". وأضافت أنها "لم تتمكن حتى الساعة من الحصول على معلومات تتعلق بمازن درويش". وقال الأمين العام للمنظمة "مراسلون بلا حدود" كريستوف ديلوار "سررنا بخبر الإفراج عن غرير والزيتاني اللذين سجنا ظلما لأكثر من ثلاث سنوات، ولا يجب أن ننسى مازن درويش وكل المعتقلين الآخرين الذين يتعرضون لسوء معاملة في معتقلات النظام السوري".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا