• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

رئيس الدائرة اجتمع بوزير التنمية والتجارة

«اقتصادية أبوظبي» تبحث التعاون مع مقاطعة ألبرتا الكندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

اجتمع معالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي بمكتبه، مع وفد حكومي من جمهورية كندا برئاسة معالي ديرون بيلوس وزير التنمية الاقتصادية والتجارة بمقاطعة ألبرتا، وذلك لبحث ومناقشة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين إمارة أبوظبي ومقاطعة ألبرتا في قطاعات البتروكيماويات والطيران والزراعة والأغذية والتعليم والصناعة.

وأكد معالي سيف محمد الهاجري خلال اللقاء، حرص حكومة إمارة أبوظبي على تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع جمهورية كندا الشقيقة، منوهاً بالإعلان الرسمي لحكومتي البلدين مؤخراً عن افتتاح قنصلية لدولة الإمارات في مدينة تورنتو، ما من شأنه أن يسهم في تعزيز الروابط بين القطاعات التجارية والاقتصادية للبلدين الصديقين.

وقال معاليه إن إمارة أبوظبي مقبلة على مرحلة جديدة من النمو الاقتصادي المستدام تركز على الاستثمار وتنمية القطاعات غير النفطية التي حددتها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، مشيراً إلى أن أبوظبي تحرص على الاستفادة من الخبرات الكندية في مجال التنمية المستدامة، وتعزيز المشاريع الاستثمارية المشتركة بين الجانبين في هذا المجال.

وأشار معالي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية إلى المشاريع التنموية التي تنفذها حكومة إمارة أبوظبي في قطاعات عدة، من أهمها الطيران والتعليم والطاقة وقطاع البتروكيماويات بهدف الاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي يوفرها الجانب الكندي، خاصة في قطاع التكنولوجيا والمعرفة.

من جانبه، تحدث معالي ديرون بيلوس وزير التنمية الاقتصادية والتجارة خلال الاجتماع عن العديد من الفرص الاستثمارية التي توفرها حكومة بلاده في قطاعات البتروكيماويات والطيران والزراعة والأغذية والطاقة التقليدية والمتجددة، مؤكداً أهمية تركيز حكومتي البلدين خلال المرحلة المقبلة على زيادة تبادل زيارات الوفود التجارية الثنائية لاستكشاف هذه الفرص الاستثمارية الواعدة.

واطلع معالي سيف محمد الهاجري على تجارب مقاطعة ألبرتا، خاصة في قطاعات السياحية والصناعة بهدف تحديد مجالات الشركة والتعاون بين أبوظبي وألبرتا في هذه القطاعات التي تركز حكومة إمارة أبوظبي على تنميتها وتعزيز مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين إمارة أبوظبي وجمهورية كندا بلغ خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر من العام الجاري 508 ملايين و569 ألف درهم، موزعة على 468 مليوناً و602 واردات أبوظبي من كندا و31 مليوناً و408 آلاف درهم إعادة تصدير و85 مليوناً و594 ألف درهم صادرات غير نفطية من أبوظبي إلى كندا فيما بلغ إجمالي حجم التجارة الخارجية بين أبوظبي وكندا خلال العام الماضي 2016 أكثر من مليار درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا